• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

لخطورتها على سلامة السكان

إمهال محطة ديزل 3 أسابيع لتغيير موقعها بأم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 يناير 2013

سعيد هلال (أم القيوين) - أمهلت دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، صاحب محطة توزيع ديزل، 3 أسابيع لنقل نشاطه إلى مكان آخر، بدلاً من موقعه الحالي، الذي بات يشكل خطراً على سلامة القاطنين بالقرب من المحطة.

وأكد عيسى مصبح الفرض مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، أن صاحب المحطة حاصل منذ سنوات عديدة على ترخيص لبيع الديزل على شارع الاتحاد بالقرب من منطقة الرملة، مؤكداً أن هذه المنطقة أصبحت تجارية وسكنية، وشهدت طفرة عمرانية كبيرة، ما يتوجب نقل المحطة إلى المناطق الصناعية بالإمارة.

وأشار إلى أنه رغم استيفاء المحطة لشروط السلامة الوقائية من الحرائق الصادرة من الدفاع المدني، إلا أن الدائرة لن توافق على تجديد ترخيصها، الذي سينتهي قريباً، لافتاً إلى أنه تم إمهال صاحبها 3 أسابيع لنقل جميع معداته وأدواته إلى موقع مناسب، بعيداً عن المناطق السكنية والتجارية.

وقال الفرض إن هناك حملات تفتيشية يومية تنفذها الدائرة على جميع المنشآت الصناعية والتجارية في مختلف مناطق إمارة أم القيوين، وذلك بالتعاون مع الجهات المختصة الأخرى، للتأكد من تجديد رخصها والتزامها بمزاولة النشاط المخصص لها بمزاولته.

وأضاف مدير دائرة التنمية الاقتصادية بأم القيوين، أن الدائرة تحرص على سلامة وراحة الجمهور، وتسعى إلى تقديم أفضل الخدمات لهم، من خلال استقبال آرائهم ومقترحاتهم التي تصب في المصلحة العامة، وتسهم في تطوير الخدمات المقدمة لهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا