• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

أصدرها «المستقبل للدراسات»

دراسة تطالب بمعاقبة المحرضين على العنف في «التواصل الاجتماعي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

ناصر الجابري (أبوظبي)

نشر مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة في أبوظبي دراسة حول التحريض على العنف من خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والتداعيات السلبية له، والآثار المترتبة على ذلك.

واستعرضت الدراسة الأسباب التي أدت إلى انتشار ظاهرة التحريض على العنف،

وشددت الدراسة على أن عدم توافر أطر تشريعية في بعض دول المنطقة أدى إلى انتشار ظاهرة التحريض على العنف، ولذلك بدأت بعض الدول في تقديم جهود قادرة على مواجهة دعوات العنف ضد أشخاص أو مؤسسات، واتخاذ الإجراءات القانونية لمعاقبة مرتكبيها.

وخلصت الدراسات إلى أهمية تبني استراتيجية واضحة، وقابلة للتطبيق للحد من دعوات العنف والتحريض عليه في المواقع المختلفة، وأحد هذه الاستراتيجيات يتمثل في ضمان اتخاذ إجراءات عقابية بحق المحرضين على العنف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض