• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

روسيا تتوعد بالرد على تهديدات واشنطن بشأن القرصنة والتدخل بالانتخابات الأميركية

ترامب يتخبط في الفضائح وكلينتون تعزز موقعها بالاستطلاعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

واشنطن (وكالات)

دخلت الحملة الرئاسية لدونالد ترامب أزمة غير مسبوقة، بعد أن هددت نتائج المناظرة الثانية مع هيلاري كلينتون، بانهياره مع تزايد الاتهامات الموجهة إليه بالاعتداءات.

وتقدم الانشقاقات والعراقيل التي مصدرها العائلة السياسية للمرشح الجمهوري إلى البيت الأبيض، خدمة جليلة إلى السيدة الأميركية الأولى السابقة التي عززت موقعها باستطلاعات الرأي، فيما يتخبط منافسها وحده في فوضى حملته.

وقد ابتعد عشرات المسؤولين الجمهوريين عن ترامب أو تخلوا بالتالي عنه، بعد تصريحاته عن النساء التي انتقدها عدد منهم، بمن فيهم المرشح إلى منصب نائب الرئيس مايك بنس، معتبراً إياها «مبالغاً فيها». وتخلى جهاز الحزب على ما يبدو عن أي أمل في استعادة البيت الأبيض، وبات يتمسك بمحاولة إنقاذ سيطرته على الكونجرس. وأكد بول راين، الرجل القوي في الكونجرس الاثنين أنه «لن يدافع أو لن يقوم بحملة» لحساب ترامب. واستفادت كلينتون من هذا الوضع لتزيد تقدمها على ترامب إلى 11 نقطة، في استطلاع للرأي أجرته شبكة ان.بي.سي/&rlm&rlm&rlm&rlm وول ستريت جورنال، ونشرت نتائجه الاثنين. وقد حصلت على 46% من نوايا التصويت، في مقابل 35% لترامب.

ويربك تسريب كثيف جديد للوثائق منذ أمس الأول لموقع ويكيليس، فريق كلينتون الذي يتهم موسكو بالتدخل في الحملة. لكن عملية التسريب تشدد على بعض التحولات في مواقف كلينتون. وتصور مقتطفات من خطابين في 2013 و2014 أمام أكبر المصارف لكلينتون التي طالبت بسوق مشتركة تقوم على حرية التبادل، وتعتقد أن الصناعة المالية هي الأكثر قدرة على تنظيم ذاتها، وهذا ما يتناقض مع موقفها الرسمي الحالي.

من جهة أخرى، توعد الكرملين، أمس، بالرد على تهديدات وجهتها واشنطن لموسكو بشأن اتهامات بالقرصنة سعياً للتأثير في الانتخابات الأميركية، من خلال قرصنة أنظمة معلوماتية تخص خوادم تابعة للحزب الديموقراطي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا