• الأربعاء 25 جمادى الأولى 1438هـ - 22 فبراير 2017م

في ‬اليوم ‬الثالث ‬من مهرجان «‬طانطان» ‬الثقافي

الفنون الإماراتية تعانق الأهازيج المغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أحمد‎ ‬السعداوي (‬طانطان)‬

‬واصل ‬أبناء ‬الإمارات ‬تقديم ‬رسائل ‬الإرث ‬المحلي ‬للآباء ‬والأجداد ‬خلال ‬فعاليات ‬اليوم ‬الثالث ‬من ‬مهرجان «طانطان» ‬الثقافي ‬الحادي ‬عشر ‬المقام ‬في ‬جنوب ‬المملكة ‬المغربية، ‬وينتهي ‬27 ‬مايو، ‬ويشهد ‬مجموعة ‬من ‬المناشط ‬التراثية ‬وعادات ‬وتقاليد ‬المناطق ‬الصحراوية ‬في ‬بلاد ‬المغرب ‬جنباً ‬إلى ‬جنب ‬مع ‬عادات ‬وتقاليد ‬البيئة ‬الإماراتية ‬الأصيلة ‬التي ‬تتشابه ‬إلى ‬حدٍ ‬كبيرٍ ‬مع ‬الإرث ‬المحلي ‬للمناطق ‬الصحراوية ‬في ‬المملكة ‬المغربية، ‬وهو ‬ما ‬كشفت ‬عنه ‬ألوان ‬الفنون ‬الشعبية ‬وأساليب الحياة‎ ‬التقليدية ‬التي ‬تعرض ‬على ‬الجمهور ‬خلال ‬أيام ‬المهرجان.

وشهد‎ ‬مساء ‬أمس ‬الأول زخماً ‬من ‬الفعاليات ‬الكرنفالية، ‬بحضور ‬عدد ‬من ‬الشخصيات ‬المهمة ‬من ‬الإمارات ‬والمغرب ‬وبقية ‬دول ‬العالم، ‬منهم : ‬اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، ‬إلى ‬جانب ‬رئيس ‬الوزراء ‬الإسباني ‬الأسبق ‬خوسي ‬لويس ‬رودريجز، ‬ووزيرة ‬الثقافة ‬التونسية ‬وعدد ‬من ‬الوزراء ‬المغاربة ‬ورجال ‬السلك ‬الدبلوماسي ‬في ‬المملكة ‬المغربية.

وأمام‎ ‬هذا ‬الحضور ‬الكبير ‬أُقيمت ‬تظاهرة ‬فنية ‬ربما ‬تكون ‬الأولى ‬من ‬نوعها ‬في ‬تلك البقعة ‬الجغرافية ‬من ‬العالم، ‬حين ‬امتزجت ‬الفنون ‬الإماراتية ‬بأهازيج ‬وأغاني ‬البدو ‬الرحل ‬في ‬المملكة ‬المغربية ‬داخل ‬ساحة ‬العروض ‬الملحقة ‬بالمهرجان، ‬حيث ‬تشابهت ‬اللوحات ‬الفنية ‬للعيالة ‬الإماراتية ‬مع ‬مثيلاتها ‬من ‬العروض ‬الفولكلورية ‬المغربية ‬مثل ‬رقصة «أحواش» ‬و«الكدّرة»‬، ‬اللتان ‬تماثلان ‬إلى ‬حد ‬كبير ‬تأدية ‬الإماراتيين ‬فنون ‬العيالة، ‬ثم ‬ازداد ‬هذا ‬الزخم ‬الفني ‬راقي ‬المستوى ‬حين ‬شاركت ‬فرق ‬الفنون ‬الشعبية ‬لجمهورية ‬تونس «‬بوصفها ‬الدولة ‬ضيف ‬الشرف ‬هذا ‬العام»، ‬مع ‬بقية ‬الفرق ‬الإماراتية ‬والمغربية ‬لتتحول ‬ساحة ‬العروض ‬إلى ‬بوتقة ‬مفتوحة ‬تلاقى ‬فيها ‬الإرث ‬المحلي ‬للدول ‬العربية ‬الثلاث ‬في ‬تظاهرة ‬حب ‬تؤكد ‬التواصل ‬الفكري ‬والثقافي ‬بين ‬أبناء ‬تلك ‬البلدان.

طفرة كبيرة

وسبق‎ ‬هذه ‬العروض ‬الكرنفالية ‬كلمات ‬بعض ‬ضيوف ‬مهرجان «‬طانطان» ‬الثقافي، ‬أعربوا ‬فيها عن‎ ‬إعجابهم ‬بالطفرة ‬الكبيرة ‬التي ‬حدثت ‬للمهرجان ‬بسبب ‬الحضور ‬الإماراتي ‬القوي ‬في ‬فعالياته ‬ومشاركة ‬وفد ‬كبير ‬من ‬أبناء ‬الإمارات ‬قدم ‬صور ‬حية ‬من ‬البيئة ‬الإماراتية ‬استطاع ‬الجميع ‬من ‬خلالها ‬اكتشاف ‬هذا ‬الإرث ‬الضارب ‬في ‬القدم، ‬والمؤكد ‬إسهام ‬الإنسان ‬الإماراتي ‬في ‬الحضارة ‬العربية ‬والعالمية، ‬وهو ‬ما ‬حدا ‬بمنظمة ‬«اليونسكو» ‬إلى ‬ضم ‬كثير ‬من ‬أشكال ‬التراث ‬الإماراتي ‬إلى ‬منظومة ‬التراث ‬المعنوي ‬للبشرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا