• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

أيقونة «الأسود الثلاثة» جاهز لـ «الفايكنج»

KANE «الإنجليز» يصنعون «أسطورتهم» دائماً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يوليو 2018

محمد حامد (دبي)

يسير النجم الإنجليزي هاري كين بخطى واثقة للتفوق على أساطير ونجوم منتخب «الأسود الثلاثة» على مدار التاريخ، فقد سجل في 6 مباريات دولية متتالية للمنتخب الإنجليزي ليعادل رقم لاوتون الذي حققه عام 1939، أي أنه تمكن من إسقاط رقم قياسي ظل صامداً لما يقرب من 80 عاماً، كما تفوق كين على وين روني النجم الأشهر في الكرة الإنجليزية خلال السنوات الأخيرة، والذي احتاج إلى 48 مباراة دولية لكي يسجل 19 هدفاً، فيما فعلها كين في 27 مباراة فقط.

الأمير هاري يهدد نجوم الكرة العالمية في كأس العالم، فهو هداف البطولة في نسختها الحالية برصيد 6 أهداف قبل انطلاقة دور الـ 8، وهي المشاركة المونديالية الأولى له، واللافت أن القناص الذي تصفه الصحافة العالمية بأنه أفضل رأس حربة كلاسيكي في العالم في الوقت الراهن سجل أهدافه الستة من 9 تسديدات، بينما احتاج نيمار إلى 38 تسديدة، لكي يسجل هذا العدد من الأهداف في مشاركاته المونديالية، وفعلها ميسي من 67 تسديدة، وسجل رونالدو البرتغالي 6 أهداف في مشاركاته بالمونديال من 74 تسديدة، مما يؤكد أن كين هو الأفضل في استغلال فرص التهديف، وإن كان لركلات الجزاء نصيب في أهدافه.

لا يوجد في الملاعب الإنجليزية خلال السنوات الثلاث الأخيرة من ترتفع أسهمه في كل يوم سوى النجم الهداف هاري كين، فقد أصبح أيقونة الكرة الإنجليزية على المستويات كافة، وأمل منتخب الأسود الثلاثة في تحقيق إنجاز غير مسبوق، كما أصبح بائع الصحف الأول في عاصمة الضباب خاصة في ظل تألقه في مباريات المونديال، ويبدو أن الإنجليز عثروا أخيراً على النجم الذي يستحق دعماً معنوياً وإعلامياً لكي يصبح نجماً أسطورياً.

فقد ارتفعت القيمة المالية والسوقية لنجم وهداف توتنهام والمنتخب الإنجليزي وفقاً للإصدار الأخير من قائمة النجوم الأعلى قيمة سوقية، والتي تصدر عن «ترانسفير ماركت» لتصل إلى 150 مليون يورو، أي أنه يحتل المركز الثالث على المستوى العالمي متساوياً مع النجم المصري محمد صلاح، وهما خلف نيمار وميسي وقيمة كل منهما تبلغ 180 مليوناً.

ولكي تكتمل أسطورة كين يتعين عليه أن يبادر بالانتقال إلى صفوف فريق يملك القدرة على الفوز بالبطولات، وخاصة دوري الأبطال، وهو على رادار الريال، وفي حال وافق النادي اللندني على رحيله، فسوف يصبح للإنجليز مشروع أسطورة حقيقية في الوقت الراهن، بعد أن أخفقوا في صنع أساطير مثل روني وبيكهام وغيرهما من النجوم، ويبدو كين مؤهلاً ليصبح أسطورة حقيقية تتجاوز أوهام الورق، ومبالغات الصحافة الإنجليزية، بل إنه سوف يعيد للإعلام الإنجليزي مصداقيته، خاصة أنه وفقاً لما يقدمه سيكون جديراً باقتحام عالم الأساطير من الباب الواسع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا