• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م
  12:19    محكمة سعودية تقضي بإعدام 15 شخصا بتهمة التجسس لحساب إيران     

كأس آسيا تحت 19 عاماً

«أبيض الشباب» يطوي صفحة العراق ويستعد لمواجهة فيتنام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

المنامة (الاتحاد)

جاءت انطلاقة منتخبنا الوطني للشباب لكرة القدم في نهائيات كأس آسيا تحت 19 عاماً مخيبة للتوقعات بخسارته أمام نظيره منتخب العراق 0-1 أمس الأول على استاد مدينة خليفة الرياضية في المنامة، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية، ليحتل «الأبيض المركز الأخير في ترتيب المجموعة قبل مواجهة فيتنام المتصدرة في الجولة الثانية غداً (الاثنين).

وشهدت المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها أيضاً فوز فيتنام على كوريا الشمالية 2-1 على الملعب ذاته، وتصدرت فيتنام ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط من مباراة واحدة، بفارق الأهداف المسجلة أمام العراق، في حين بقي رصيد كوريا الشمالية والإمارات خالياً من النقاط.

واستهل منتخبنا مباراته أمام «أسود الرافدين» بشكل جيد، حيث سنحت الفرصة الأولى للمهاجم محمد جمعة الذي انطلق في الجهة اليسرى قبل أن يسدد كرة قوية ذهبت خارج الخشبات الثلاث، ونجح العراق في تسجيل هدف التقدم عند الدقيقة 26 بعدما أبعد الحارس العراقي حسنين محمد الكرة لتصل إلى علاء عباس الذي مرر في اتجاه مازن فياض ليمرر كرة عكسية أمام وليد كريم الذي سدد في الشباك.

وكاد العراق يسجل الهدف الثاني قبيل نهاية الشوط الأول عبر تسديدة أمير صباح على الطاير والتي ذهبت خارج المرمى (38)، وفي الشوط الثاني فرض «الأبيض» سيطرته على المجريات وضغط بحثاً عن تسجيل التعادل، فانطلق محمد راشد في هجمة من العمق وسدد كرة من حافة منطقة الجزاء تألق الحارس حسنين محمد في إبعادها (56). ثم عاد الحارس وأبعد محاولة محمد جمعة من خارج منطقة الجزاء (58).

وكانت أخطر الفرص للأبيض عند الدقيقة 68 بعدما أرسل البديل فيصل المطروشي تمريرة متقنة خلف المدافعين إلى محمد جمعة الذي انفرد بالحارس، لكنه سدد خارج المرمى، واستمر الضغط الإماراتي، فلعب علي اليحيى كرة رأسية خارج المرمى (79)، ورد العراق بهجمة مرتدة عبر محاولة كريم ديلي التي أبعدها الحارس محمد حسن إلى ركلة ركنية (88).

وقال التشيكي جاكوب دوفاليل مدرب منتخبنا، في تعليقه على المباراة «أعتقد أننا في البداية لم نكن محظوظين بعض الشيء، ولم نلعب بصورة جيدة في الشوط الأول وتأخرنا بالنتيجة 0-1، وفي المقابل الشوط الثاني كنا أفضل، غير أننا أهدرنا بعض فرص التسجيل، مما منح الفرصة للعراق في تحقيق نتيجة الفوز».

وأضاف «في الشوط الثاني كنا جيدين للغاية، وكنا نسيطر على الكرة ولكن في كرة القدم إذا ارتكبت بعض الأخطاء فإنه لا يكون بإمكانك الفوز، ارتكبنا العديد من الأخطاء في الشوط الأول، لكن بالنسبة إليّ كانت النتيجة مفاجئة لأننا كنا مستعدين بصورة أفضل، في كرة القدم يمكن أن تخسر حتى لو لعبت بصورة جيدة، في الشوط الثاني صنعنا ثلاث فرص كبيرة وكان يجب أن نسجل من إحداها على الأقل».

في المقابل، قال عباس عطية مدرب منتخب العراق: «واجهنا فريقاً جيداً، ولكننا كنا نلعب بشكل جماعي»، وأضاف «في الشوط الثاني عادة عندما تكون متقدماً في النتيجة فإنه يجب أن تعمل أكثر على الجانب الدفاعي في خط الوسط، وأعتقد أننا كنا جيدين في هذا الجانب، فرص منتخب الإمارات لم تكن بتلك الخطورة، وقد قمنا بعمل جيد في الهجمات المرتدة»، وتابع «كل مدرب لديه رأيه وهدفنا كان الحصول على النقاط الثلاث وقد فعلنا ذلك، أدرنا المباراة كما نريد رغم أن منتخب الإمارات جيد للغاية، نحن نحترمهم ولكننا حققنا الفوز وهو ما كنا نتطلع إلى تحقيقه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا