• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

مصر تنظم الخطابة والدعوة في المساجد اعتبارا من الجمعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

قالت وزارة الأوقاف المصرية أمس إنها ستنفذ اعتبارا من يوم الجمعة قانونا أصدره الرئيس المؤقت عدلي منصور بتنظيم ممارسة الخطابة وإلقاء الدروس الدينية في المساجد والزوايا (المساجد الصغيرة) والساحات العامة التي تخصص للصلاة في عيدي الفطر والأضحى.

وقالت الوزارة في موقعها على فيسبوك إنها سلمت نسخا من القانون إلى مديري الأوقاف بالمحافظات ونشرت النص بموقعها على الإنترنت «بحيث تستطيع أي مديرية أو إدارة (تابعة للوزارة) أن تسحب نسخة منه» وتطبقه بالمساجد التي تتولى الإشراف عليها.

وكان المتحدث الرئاسي إيهاب بدوي قال إن القانون نص على أنه «لا يجوز لغير المعينين المتخصصين بوزارة الأوقاف والوعاظ بالأزهر الشريف المصرح لهم ممارسة الخطابة والدروس الدينية بالمساجد وما في حكمها (الزوايا والساحات العامة)».

وأضاف بدوي «يصدر بالتصريح قرار من شيخ الأزهر أو وزير الأوقاف حسب الأحوال ويجوز الترخيص لغيرهم بممارسة الخطابة والدروس الدينية بالمساجد وما في حكمها وفقاً للضوابط والشروط التي يصدر بها قرار من وزير الأوقاف أو من يفوضه في ذلك». ومنع القانون صلاة الجمعة في الزوايا التي يبلغ عددها الآلاف في أنحاء البلاد بحسب بدوي. وقالت صحف محلية إن وزارة الأوقاف منعت خلال الأسابيع الماضية دعاة سلفيين بارزين من الخطابة في أي مسجد بالبلاد لعدم حملهم تصاريح.

القاهرة - رويترز)