• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استعداداً لمباراة إياب «مربع الذهب»

بعثة العين إلى الدوحة الليلة في «طائرة خاصة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

صلاح سليمان (العين)

تتوجه بعثة العين في السابعة مساء اليوم إلى العاصمة القطرية الدوحة على متن طائرة خاصة تقلع من مطار العين الدولي وذلك عقب التدريب الداخلي الرابع والأخير الذي يخضع له لاعبو «الزعيم» عصر اليوم على ستاد خليفة بن زايد، وفور وصولها إلى هناك تتوجه البعثة إلى فندق «موفنبيك» الدوحة في العزيزية، حيث يخلد اللاعبون إلى الراحة التامة.

ويترأس البعثة العيناوية محمد عبيد حماد مشرف الفريق، وتضم مطر عبيد الصهباني مدير الفريق والإداري عصام عبدالله والكرواتي زلاتكو داليتش مدرب الفريق والجهازين الفني المساعد والطبي إضافة إلى 22 لاعباً، ومن المنتظر أن يلحق غانم مبارك الهاجري رئيس مجلس إدارة شركة كرة القدم غداً ليتولى رئاسة البعثة إذا حالت ظروفه دون مرافقة البعثة مساء اليوم.

بدأ العين تدريباته يوم الخميس الماضي، بعد أن حصل لاعبوه الدوليون وبقية العناصر على الراحة الكافية، في وقت غاب ستة من الدوليين في الفترة الماضية لوجودهم مع المنتخب الوطني، وهم: عمر عبدالرحمن، وإسماعيل أحمد، ومهند العنزي، وعامر عبدالرحمن، وسعيد الكثيري ومحمد فايز، بينما شاركت بقية العناصر في لقاء الشباب ضمن الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي الإثنين الماضي على ستاد مكتوم بن راشد.

ويأتي مران اليوم في إطار استعدادات العين لخوض مباراة إياب نصف نهائي دوري الأبطال الآسيوي التي يواجه فيها مضيفه الجيش القطري، السابعة والربع مساء بعد غد، على ستاد عبدالله بن خليفة في نادي لخويا في الدوحة.

وشهدت التدريبات الثلاثة الماضية مشاركة جميع لاعبي العين الذين خضعوا لفقرات مكثفة وتابعها جمهور كبير، وحرص من خلالها المدرب زلاتكو على تطبيق خطة اللعب التي من المنتظر أن ينتهجها في مباراته أمام الجيش، إضافة إلى متابعته الدقيقة لأداء عناصر التشكيلة الأساسية التي ينوي الدفع بها في لقاء الإياب ومدى هضمهم وتطبيقهم لخطة اللعب بطريقة صحيحة، كما حرص المدرب أيضاً على علاج الأخطاء والسلبيات والسعي للتقليل منها بقدر الإمكان، والتي وقع فيها اللاعبون في مبارياتهم الأخيرة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا