• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

دبلوماسيون أوروبيون يتضامنون مع قرية قررت إسرائيل هدمها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يوليو 2018

أ ف ب

توجه دبلوماسيون أوروبيون، اليوم الخميس، إلى قرية خان الأحمر البدوية في الضفة الغربية المحتلة تضامنا معها بعدما قررت إسرائيل هدمها، لكن الجيش الإسرائيلي منع وصولهم إلى القرية بحجة أنها منطقة عسكرية مغلقة.

والدبلوماسيون الذين حاولوا التوجه إلى القرية هم القناصل العامون لفرنسا والسويد وبلجيكا وإيطاليا وإيرلندا وسويسرا وفنلندا وإسبانيا وممثل الاتحاد الأوروبي في إسرائيل، وقد طلبوا إذنا لزيارة المدرسة التي تمولها عدة دول أوروبية داخل القرية لكن قوات الاحتلال الإسرائيلية رفضت السماح لهم بالزيارة.

وتقع قرية خان الأحمر البدوية شرق القدس على الطريق المؤدية إلى مدينة أريحا والبحر الميت قرب العديد من المستوطنات الإسرائيلية. ويبلغ عدد سكانها 173 شخصا.

وقال بيار كوشار القنصل العام الفرنسي في مدينة القدس المحتلة "أردنا أن نظهر تضامننا مع هذه القرية المهددة بالدمار لأسباب إنسانية (...) ولأنها قضية رئيسية في القانون الدولي".

وأضاف "هذا انتهاك واضح جدا لاتفاقية جنيف الرابعة التي تحدد التزامات قوات الاحتلال في الأراضي المحتلة".

وقال كوشار إن "هذا القرار يعقد إلى حد كبير عملية البحث عن السلام، سلام على أساس دولتين"، إسرائيلية وفلسطينية. ... المزيد