• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

اختتام حملة «القلب الكبير»

بدور القاسمي تقرأ لأطفال سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

أكدت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، الرئيس الفخري للمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، رئيس اللجنة المنظمة لمشروع ثقافة بلا حدود، أن معاناة الأطفال اللاجئين السوريين تتطلب تعاوناً دولياً حقيقياً لمساعدتهم على تجاوز الظروف الاستثنائية التي يمرون بها في مخيمات اللجوء، ومنحهم الثقة في مستقبل أفضل لهم ولعائلاتهم.

وجاء ذلك خلال زيارة قامت بها الشيخة بدور القاسمي إلى المخيم الإماراتي الأردني في منطقة مريجيب الفهود في الأردن رافقها خلالها هادي حمد الكعبي مدير المخيم الإماراتي الأردني وأعضاء وفد الشارقة. وأطلقت الشيخة بدور القاسمي خلال الزيارة مبادرة الشارقة الثقافية «اقرؤوا لأطفال سوريا» التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وثقافة بلا حدود، بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي، في إطار دعم حملة القلب الكبير التي أطلقتها قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة. وقالت الشيخة بدور القاسمي خلال الزيارة إن «الكتاب والقراءة للأطفال في ظل الأزمات بنفس أهمية وضرورة الغذاء والدواء». وأضافت‏ «تهدف هذه الزيارة‮ ‬إلى‮ ‬مؤازرة‮ ‬الأطفال‮ ‬السوريين‮ ‬وتقديم‮ ‬الدعم‮ ‬المعنوي‮ ‬والنفسي‮ ‬لهم‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬الكتاب‮ ‬والقراءة، ‮ لأننا ‬نؤمن‮ ‬بحق‮ ‬كل‮ ‬طفل‮ ‬في‮ ‬هذا‮ ‬العالم‮ ‬في الوصول‮ ‬إلى‮ ‬الكتاب، ‮ ‬وأن‮ ‬يكون‮ ‬قارئاً‮ ‬بغض‮ ‬النظر‮ ‬عن‮ ‬الظروف‮ ‬التي‮ ‬يعيشها، ‮ ‬كما‮ ‬نسعى‮ ‬إلى‮ ‬تعزيز‮ ‬فكرة‮ ‬العلاج‮ ‬بالقراءة‮ ‬وتفعيلها‮ ‬واستمراريتها‮ ‬لضمان‮ ‬التحفيز‮ ‬الروحي‮ ‬للأطفال، ‮ ‬وتشجيع‮ ‬النظرة‮ ‬الإيجابية‮ ‬لديهم‮ ‬من‮ ‬خلال‮ ‬القراءة‮ ‬والثقافة، ‮ ‬مشيرة‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬القراءة‮ ‬والقصص‮ ‬لها‮ ‬دور‮ ‬كبير‮ ‬في‮ ‬تخفيف‮ ‬الضغوط‮ ‬النفسية‮ ‬ومنح‮ ‬الأطفال‮ ‬الأمل، ‮ ‬والدافع، ‮ ‬والإلهام‮ ‬ومساعدتهم‮ ‬على خلق‮ ‬واقع‮ ‬بديل‮ ‬يلهمهم‮ ‬الصبر‮ ‬أملاً‮ ‬ بمستقبلٍ‮ ‬أفضل‮»‬. وثمنت الشيخة بدور القاسمي جهود إدارة المخيم الإماراتي الأردني، وجمعية الهلال الأحمر الإماراتي، في تقديم العون الإنساني للاجئين السوريين. وافتتحت مكتبة للأطفال أطلق عليها اسم «القلب الكبير» وتحتوي على 3000 كتاب، هي الأولى من نوعها في مخيمات اللاجئين السوريين بالمنطقة. وتم اختيار الكتب من قبل المجلس الإماراتي لكتب اليافعين وثقافة بلا حدود بعناية شديدة لتتم الاستفادة منها في القراءات العلاجية، التي تهدف إلى المساهمة في علاج العديد من المشكلات والسلوكيات التي يعاني منها الأطفال هناك. وقدمت الشيخة بدور خلال افتتاحها للمكتبة جلسة قرائية لمجموعة من الأطفال الذين حضروا للتعبير عن فرحتهم بافتتاح المكتبة، حيث قرأت لهم كتاب «ما هو لون الحب» الذي يعبر عن المحبة والتفاؤل والأمل، ودعتهم إلى الاستمتاع بقراءة الكتب التي ستكون متاحة أمامهم على مدار أيام العام، وفي نهاية جولتها في المكتبة، شاركت الشيخة بدور الأطفال وهم يرسمون لوحة جدارية كبيرة على مدخل المكتبة، بالتعاون مع عدد من الرسامين المحترفين الذين حضروا من الشارقة خصيصاً لمشاركة الأطفال في التعبير عن رؤيتهم للمستقبل. إلى ذلك، اختتمت حملة القلب الكبير التي تقودها قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، لجمع تبرعات لدعم تعليم الأطفال السوريين اللاجئين، فعاليات مرحلتها الثالثة بنجاح في مردف سيتي سنتر دبي. وانتقلت الحملة من مرحلتي جهود الإغاثة الطارئة إلى مرحلة التعليم، في سياق جهود إعادة الأطفال اللاجئين السوريين إلى المدارس لاستكمال تعليمهم، بعد أن تعطلت دراستهم جراء القصف المتواصل. وقالت سمو الشيخة جواهر«مثلما ينتقل الطالب إلى مستوى أعلى من التحصيل العلمي انتقلت حملة القلب الكبير إلى مستوى جديد من الوعي من خلال تعريف الرأي العام بأن التعليم يصلح ما أفسدته رحى الحرب الدائرة التي تهدم المنازل وتبدد الأحلام وتدمر المجتمعات، ومن خلال جمع التبرعات لصالح حملة القلب الكبير يواصل شعب الإمارات نهج العطاء، ويثبت أنه شمس الأمل التي لا تغيب، والذي تولد من رحمه أروع القصص التي تحمل في طياتها أنبل معاني السخاء والشجاعة». (الشارقة - الاتحاد، وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض