• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«سوق أبوظبي» يطلق «البلوك تشين» لخدمة التصويت الإلكتروني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يطلق سوق أبوظبي للأوراق المالية خلال مشاركته في معرض جيتكس للتقنية 2016 اعتماد نظام التعاملات الرقمية «البلوك تشين» في خدمة التصويت الإلكتروني، في سابقة تعد الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لسوق مالي يعتمد أحدث ابتكارات القرن الحادي والعشرين وأحد أهم الحلول التكنولوجية المرتبطة بالثورة الصناعية الرابعة، حسب بيان أمس.

وسيجري خلال مشاركة سوق أبوظبي للأوراق المالية ضمن جناح حكومة أبوظبي الإلكترونية في معرض جيتكس الذي يقام في الفترة من 16-20 أكتوبر بمركز دبي التجاري التعريف بالخدمة الجديدة التي وفرها السوق من خلال اعتماده لنظام «بلوك تشين» والتي تعتبر شبكة غير مركزية آمنة يتم من خلالها تنفيذ التعاملات والتداولات المرتبطة بالوثائق الحكومية والأسهم والمنتجات المالية والعقود التجارية على اختلاف أنواعها، إضافة إلى العملات الرقمية بسرعة وأمان وفعالية ضمن أطراف الشبكة والمشاركين فيها.

وقال راشد البلوشي، الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية، تعتبر خطة أبوظبي هي الركيزة الأساسية التي ننطلق منها لتحقيق أهدافنا الاستراتيجية، حيث رسمت معالم الطريق نحو بناء مستقبل الإمارة، وعليه فإن تطبيق تكنولوجيا البلوك تشين في ممارسات ومشاريع السوق ينطلق من التزامنا دعم رؤية حكومة أبوظبي للتحول الرقمي وبناء قاعدة رقمية مستدامة وناضجة تعكس حرصنا على تقديم حلول جديدة لإنجاز وتيسير الأعمال في الإمارة.

وأضاف: نفخر بكوننا السوق المالي الأول الذي يعتمد نظام التعاملات الرقمية «بلوك تشين»والذي يعد إضافة نوعية لحزمة الخدمات الإلكترونية والرقمية التي يوفرها السوق للشركات والمستثمرين وجميع الجهات ذات الصلة، وذلك في إطار سعينا للتحول إلى سوق رقمي بالكامل وذلك في إطار التزامنا توفير بيئة تنافسية مرنة لممارسة الأعمال وفرص استثمارية رائدة، انسجاما مع رؤية أبوظبي 2030 في مجال تطوير خدمات قطاع رأس المال مما يعكس مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة على مختلف الأصعدة.

وأكد البلوشي أن تطبيق السوق لنظام التعاملات الرقمية «بلوك تشين» من خلال التصويت الإلكتروني التي تعتبر منصة إلكترونية ذكية وشاملة ستخوّل الجهات ذات الصلة الربط المباشر ومراقبة التصويت في الجمعيات العمومية بشكل فوري؛ مما يوفر الجهد والتكلفة ويزيد الكفاءة بشكل عام وستزيد من تأثير وديناميكية الجمعيات العمومية من حيث نسبة الحضور والتفاعل مع القرارات فيها بشكل خاص، فضلا عن كونها وسيلة مضمونة وفاعلة للتواصل الحي والسريع والآني عبر الإنترنت الآمن من أي مكان حول العالم حيث يتم التحقق من بيانات المستثمر الموجود في الدولة عن طريق الاعتماد على بطاقة الهوية الإماراتية والبصمة البيومترية بشكل آلي ومقنن وتمثل هذه الميزة المتفردة سابقة لكونها أول اعتماد لنظام التعاملات الرقمية «البلوك تشين» مع ربط بنظام السجل السكاني والبطاقة الهوية الحكومية. أما بالنسبة للمستثمرين الموجودين خارج الدولة فقد وفر السوق حلولاً تقنية أخرى للتحقق من بياناتهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا