• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

في محاولة لتعويض تباطؤ نمو العائدات

«التسريح».. استراتيجية البنوك الصينية لتقليص التكاليف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

ترجمة: حسونة الطيب

سرحت البنوك الصينية المدرجة، نحو 35 ألفا من منتسبيها هذا العام ، إضافة لخفض الأجور، بهدف تقليص التكاليف وسط فتور واضح في نمو العائدات. وفشلت هذه البنوك في تحقيق أي أرباح تذكر خلال النصف الأول من 2016، في وقت تعاني من تراجع في صافي هوامش الفائدة وارتفاع في الديون السيئة. وأدى البطء الذي طال أهم مصادر أرباحها إلى حمل البنوك على خفض التكاليف.

وأعلنت سبعة بنوك من مجموع تسعة عشر مدرجة، عن تراجع في عدد موظفيها عند نهاية يونيو الماضي، بالمقارنة مع بداية العام. وسرحت المجموعة التي تتضمن خمسة من ستة أكبر بنوك في الصين من حيث الأصول، نحو 34691 موظفاً خلال تلك الفترة، وفقاً للبيانات الواردة من مؤسسة ويند للمعلومات، التي تعمل على جمع البيانات من القوائم المالية الفصلية للبنوك. وبالنسبة لمجموعة البنوك المدرجة ككل، انخفضت القوة العاملة لديها بنحو 20791 موظفا.

واستمر عدد العاملين في البنوك الصينية الكبيرة في الارتفاع من دون انقطاع على مدى العقد الماضي، لذا ربما تدل عملية خفض العمالة، على حدوث نقطة تغيير في القطاع.

ويقول المصرفيون، إن بعض زملائهم تركوا العمل رغبة منهم خلال السنوات القليلة الماضية في الانضمام إلى مؤسسات مالية أخرى، مثل تلك العاملة في الأوراق المالية وفي مجال الإقراض الإلكتروني المباشر عبر شبكة الإنترنت سواء للأفراد أو الأعمال التجارية، الذي بدأ نجمه في البزوغ.

وتزامنت عمليات الخفض في البنوك الصينية، مع موجة التراجع التي مُنيت بها نظيراتها الأميركية، حيث خفض أحد عشر بنكا من أكبر البنوك الأوروبية والأميركية ما يقارب 100 ألف من العاملين لديها خلال السنة الماضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا