• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بالتعاون مع مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية

«الطاقة» تختتم ورشة إقليمية لنمذجة المياه والطاقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 16 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

اختتمت وزارة الطاقة الورشة الإقليمية لنمذجة المياه والطاقة التي أقامتها في ديوان الوزارة في أبوظبي خلال الفترة من 10- 13 من الشهر الجاري، وذلك بالتعاون مع مبادرة أبوظبي العالمية للبيانات البيئية (AGEDI) ومعهد استوكهولم للبيئة والمركز الوطني لأبحاث الغلاف الجوي، ومشاركة نحو 40 من مختلف الجهات المحلية والإقليمية.

وتركز الدورة التدريبية على استخدام برنامج بدائل الطاقة على المدى البعيد ونموذج تقييم وإدارة الموارد المائية، والذي تم تطويره كجزء من البرنامج المحلي والوطني والإقليمي في مجال التغير المناخي (LNRCCP) لمبادرة أبوظبي للبيانات البيئية. ويمكن هذا النموذج الأطراف المعنية تحليل الطلب على الطاقة والمياه بشكل مترابط في ظل التغير المناخي ومختلف سيناريوهات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشاد الدكتور مطر حامد النيادي وكيل وزارة الطاقة بأهداف عقد مثل هذه الدورات التدريبية، التي تأتي تماشياً مع استراتيجية الإمارات في استشراف المستقبل، وتحديداً مجال الطاقة والمياه والمجالات ذات العلاقة، حيث تتيح هذه الدورات التدريبية بناء قدرات وطنية في مجال استشراف المستقبل لقطاع الطاقة والمياه عن طريق التعاون مع الخبراء الدوليين ، وإشراك المعنيين والمختصين في إقليم شبه الجزيرة العربية. وقد تم اختتام أعمال هذه الورشة بعد استشعار المشاركين لأهم التطورات في قطاعاتهم، ليكونوا على أهبة الاستعداد للاستغلال الأمثل لهذه التطورات، بما يخدم مصالح وتوجهات واستراتيجيات الدول.

ونوهت المهندسة فاطمة الفورة الشامسي الوكيل المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل بأن النموذج يتيح للمستخدمين تحديد تكاليف وفوائد تنفيذ سياسات التنمية المستدامة لمواجهة التحديات المتوقعة ذات الصلة بالطاقة والمياه على المستوى إقليم شبه الجزيرة العربية، ويرتبط الطلب على الطاقة بقوة الطلب على المياه نظرا لاستخدام الطاقة الكهربائية في محطات تحلية المياه، وكذلك الاحتياجات المائية لتوليد الطاقة نفسها. وأضافت أن «التدريب العملي» على نظام نمذجة المياه والطاقة تتيح فائدة فنية عالية الجودة للمخططين والمحللين في مجال المياه والطاقة، إذ إنه يتيح لهم تقييم التحديات التي تفرضها الصلة بين الطاقة والمياه والآثار المحتملة للتغير المناخي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا