• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«أودي»: الثورة الرقمية تصل إلى صناعة السيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 مايو 2015

بكين (د ب أ)

أكد روبرت ستادلر، الرئيس التنفيذي لشركة «أودي» الألمانية للسيارات الفاخرة أن الثورة الرقمية التي وصلت إلى جميع مظاهر الحياة الحديثة ستصل بالتأكيد إلى السيارات.

وقال في افتتاح «معرض الإلكترونيات الاستهلاكية» في نسخته الآسيوية أمس: «لم يحدث أبداً على مدى تاريخ السيارات الذي بدأ قبل نحو 130 عاماً أن تغيرت صناعتها بمعدل السرعة وحجم التغيير الذي نشهده الآن: كيف نوجه سياراتنا، كيف ننتجها، كيف نقدم طرازاً جديداً، أين نبيعه، لمن نبيع سياراتنا ومع من سنعمل في المستقبل». وقال: «السيارة الجديدة أبعد من مجرد آلة. إنها وسيط بين السائق وحياته الرقمية، بين أنظمة السيارة والبنية التحتية للمرور وأخيرا بين عميلنا وبيننا». وأضاف: «الناس الذين يعيشون أسلوب الحياة العصرية يريدون أكثر من مجرد سيارة. إنهم يريدون حلًا. أنظر إلى الهاتف الذكي اليوم، إنه أكثر بكثير من مجرد الهاتف الخلوي الذي كنا نراه في الماضي».

وأوضح: «هذا يمثل بالضبط الفرق بين السيارة التي تقودها اليوم والسيارة، التي ربما قادها جدك قبل عقود قليلة، وستكون سيارة الجيل القادم أيضاً طفرة كبيرة للأمام، من الناحية التكنولوجية». وقال: «التغيير هو الوضع الطبيعي الجديد. ولن يتوقف، إننا نشهد ثورة رقمية تأثيرها أسرع وأقوى من الثورة الصناعية التي شهدتها أوروبا قبل 150 عاماً، ولن تتوقف التغييرات عند السيارات».

ويشارك أكثر من مئتي عارض من 15 دولة في المعرض الذي يستمر حتى الأربعاء. و«معرض الإلكترونيات الاستهلاكية» الآسيوي هو فرع لمعرض الإلكترونيات الاستهلاكية، الذي يقام سنوياً في لاس فيجاس، والذي عادة ما يُمثل «نقطة الانطلاق» للسلع التي ينصح باقتنائها خلال الفترة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا