• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

باقات شركات الاتصالات.. تتأرجح بين الثقة في تخفيض الأسعار.. وشكوك المصداقية

مستخدمون يصفون العروض بـ «المصيدة»..

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 مايو 2015

عبدالرحمن إسماعيل

عبدالرحمن إسماعيل، يوسف العربي (أبوظبي، دبي)

رغم أن قطاع الاتصالات شهد مؤخراً الإعلان عن أكبر حزمة من باقات العروض السعرية من جانب شركتي «اتصالات» و«دو»، إلا أن شريحة كبيرة من المستهلكين تشكك في مصداقية هذه الباقات، ووصل الحد ببعضهم إلى وصفها بـ «الوهمية» والهادفة إلى جذب المستهلكين فقط، فيما يرى آخرون أنها ساهمت في تقليل نفقاتهم اليومية والشهرية من خدمات الاتصالات، خصوصاً بالنسبة للخدمة الخاصة بتعرفة المكالمات الدولية التي يتم احتسابها بتكلفة المكالمات المحلية نفسها.

واستطلعت «الاتحاد» آراء مستهلكين في مركزي مبيعات «اتصالات» و«دو» في الخالدية وشارع حمدان بأبوظبي، إضافة إلى منفذ بيع لشركة «دو» بدبي، حيث تم رصد تباين في وجهات النظر حيال الباقات الجديدة بين من يرونها تستهدف إغراء المشتركين بخفض غير حقيقي على تعرفة المكالمات المحلية والإنترنت بالتحديد، وآخرون يرون فيها خفضاً في الأسعار يتراوح بين 10 و15%، فيما لم تحصل «الاتحاد» على تعليق حول هذا الموضوع من جانب «اتصالات» .

وشهدت الأسواق مؤخراً سباقاً محموماً بين «اتصالات» و«دو» بشأن عدد الباقات السعرية المطرحة في الأسواق، وصلت إلى 32 عرضاً أطلقتها اتصالات، وأعلنت بها تحدياً مع منافستها كما يظهر من إعلانها التليفزيوني في الفضائيات «تحدي اتصالات»، فيما ردت «دو» سريعاً بباقات سعرية جديدة تقول إنها الأرخص.

وشملت العروض المطروحة، خدمات المكالمات المحلية والدولية والرسائل النصية وبيانات الإنترنت.

وتقول الشركتان إن العروض تلبي شرائح المستخدمين كافة، سواء من محدودي ومتوسط الدخل، وأصحاب الدخول العالية، وهو ما تؤكده «اتصالات» عبر موقعها الإلكتروني من أن الباقات اليومية توفر 63% من نفقات المكالمات المحلية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا