• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شهد توقيع مذكرة تفاهم لتطبيق «السلامة الذكية» لطلاب المدارس

سيف بن زايد يؤكد الحرص على تعزيز منظومة السلامة العامة ونشر ثقافة الأمن والأمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

شهد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، توقيع مذكرة تفاهم لتأسيس شراكة لتطبيق برنامج (“السلامة الذكية” Safety Smart ) لطلاب المدارس، وقعتها وزارتا الداخلية والتربية والتعليم، وجمعية الإمارات للملكيَّة الفكرية، ومختبرات “أندر رايترز”.

حضر توقيع مذكرة التفاهم، حميد محمد القطامي، وزير التربية والتعليم، حيث وقع المذكرة بمقر القيادة العامة لشرطة أبوظبي، كل من الفريق سيف عبدالله الشعفار، وكيل وزارة الداخلية، ومروان أحمد الصوالح، وكيل وزارة التربية والتعليم، واللواء الدكتور عبدالقدوس عبدالرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشرطة دبي للجودة والتميز، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للملكيَّة الفكرية، وباربرا جوثري، نائب الرئيس ومسؤول السلامة العامة في شركة مختبرات “أندر رايترز”.

وتهدف المذكرة إلى تعزيز وعي الطلبة (أعمار 6 وحتى 14 سنة)، بممارسات السلامة والصحة والاستدامة من خلال تعليمهم كيفية الاعتناء بأنفسهم، والحفاظ على البيئة من حولهم وترشيد استخدام مواردها بأكبر قدر ممكن من إجراءات السلامة والأمان، وتوعيتهم وتثقيفهم باتخاذ القرارات المدروسة في الحاضر والمستقبل.

كما تهدف إلى إعداد وتدريب وتأهيل المعلمين ليصبحوا سفراء للبرنامج، من خلال دورهم في توعية الطلاب وتطوير مهاراتهم في ممارسة السلوكيات الآمنة، تجسيداً لاستراتيجية الحكومة الاتحادية التي تهدف إلى تنمية الموارد البشرية؛ وتحقيق رفاهية الإنسان باعتباره الثروة الحقيقية للمجتمع الإماراتي.

وأكد الفريق سمو الشيخ سيـف بن زايد آل نهيان، حرص وزارة الداخلية على تعزيز منظومة السلامة العامة، ونشر ثقافة الأمن والأمان في ربوع الإمارات، مشيراً سموّه إلى اتساق برنامج “السلامة الذكية” مع أهداف ورسالة واستراتيجية الوزارة، الرامية إلى تنشئة جيل جديد من الطلاب على وعي بأهم ممارسات ونصائح السلامة الذكية.

وأعرب سموه عن سعادته لطموح المؤسسات والأفراد بتطوير المجتمع التعليمي.. وقال: إن الأمم تتقدم بالعلم وبالمعرفة، مثنياً على أداء الجهات المشاركة في توقيع مذكرة التفاهم، مثمناً المبادرات والجهود التي يقوم بها القطاع الخاص، آملاً أن يرى أبناؤنا الطلاب أداءً تعليمياً الأفضل تميزاً، وبناءً مؤسسياً يضاهي أفضل المؤسسات التعليمية عالمياً؛ من أجل بناء الوطن، وتعزيز مكتسباته الوطنية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض