• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

لندن تتخوف من تكرار حادثة تسميم الجاسوس الروسي

تسمم رجل وامرأة في بريطانيا بـ«مادة مجهولة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يوليو 2018

لندن (أ ف ب)

أُدخل رجل وامرأة الى المستشفى في مدينة سالزبري البريطانية في حالة حرجة إثر إصابتهما بـ«مادة مجهولة» على بعد بضعة كيلومترات من المدينة التي شهدت عملية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرجي سكريبال وابنته في مارس، وفق ما أعلن مسؤولون أمس.

وأعلنت شرطة مكافحة الإرهاب التي قادت التحقيق في عملية تسميم سكريبال وابنته يوليا أنها تساعد الشرطة المحلية في التحقيق الذي اعتبره جهاز الطوارئ «حادثاً كبيراً»، وذكرت وسائل إعلام بريطانية أن علماء في مختبر الدفاع البريطاني في مجمع «بورتون داون» العلمي يجرون اختبارات في محاولة لتحديد إن كان هناك أي ارتباط بين الحادثتين.

وعُثر السبت الماضي على الرجل والمرأة، وهما في الأربعينات من العمر، غائبين عن الوعي في منزل في منطقة هادئة بُنيت حديثاً في قرية ايمزبري.

وتقع القرية على بعد نحو 12 كلم من سالزبري، حيث عُثر على سكريبال وابنته ملقيين على كرسي في حادثة أسفرت عن نزاع دبلوماسي حاد مع روسيا.

وأفادت الشرطة، التي لم تشر إلي جنسيتهما، أن الرجل والمرأة «يتلقيان العلاج في مستشفى سالزبري، بعد تعرضهما المفترض لمادة مجهولة» وحالتهما «حرجة»، والمستشفى هو نفسه الذي خضع سيرجي ويوليا سكريبال للعلاج فيه. ... المزيد