• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجيش المصري يكثف غاراته على مواقع الإرهابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أكتوبر 2016

وكالات

قالت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية، اليوم السبت، إنها بدأت في عملية تمشيطية تهدف إلى الثأر لضحايا الهجوم الإرهابي، الذي تعرض له كمين زقدان الواقع على طريق بئر العبد بشمال سيناء، وأدى إلى سقوط 12 قتيلاً من القوات المصرية. بينهم ضابطان إضافة إلى 8 مصابين.

وقال بيان صادر عن القوات المسلحة المصرية أن الطلعات استمرت لمدة 3 ساعات متواصلة، عقب عمليات استطلاع واسعة تم خلالها تحديد أماكن تمركز العناصر المسلحة بسيناء، وتدمير مجموعة من مخازن الذخيرة والأسلحة الخاصة بتلك الجماعات.

وأضافت المصادر أنه جرى خلال الطلعات الجوية تدمير مجموعات من سيارات الدفع الرباعي، التي يستخدمها المسلحون في تنفيذ حوادث استهداف أفراد ومنشآت الجيش والشرطة في سيناء.

وجاء في البيان أن "عمليات الإغارة على مواقع الجماعات المسلحة بسيناء، تم التخطيط له ثأرا لقتلي ومصابي الهجوم الذى تم الجمعة على حاجز أمني تابع للقوات المسلحة بسيناء، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من أفراد قوة الحاجز الأمني".

وأشار البيان إلى أن الطلعات الجوية والملاحقات لا تزال مستمرة حتي صباح اليوم.

وكان المتحدث العسكري المصري أعلن استشهاد 12 عسكريا وإصابة 6 آخرين، في هجوم نفذته "عناصر إرهابية"، الجمعة، استهدف نقطة عسكرية قرب مدينة بئر العبد، التابعة لمحافظة شمال سيناء.

وقال المتحدث العسكري في بيان، إن 15 مسلحا إرهابية من المجموعة التي هاجمت الحاجز قتلوا.

وتشهد مناطق متفرقة في محافظة شمال سيناء هجمات ضد الجيش والشرطة والمدنيين، تبنت معظمها جماعة "أنصار بيت المقدس" التي أعلنت ولاءها لتنظيم "داعش" الإرهابي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا