• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

دراسة لجامعة كامبريدج:

السيارات الكهربائية تخفض استيراد الوقود في بريطانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 25 مايو 2015

حسونة الطيب

ترجمة: حسونة الطيب

من المرجح أن تساعد السيارات الكهربائية في خفض استيراد المملكة المتحدة للوقود بنسبة تصل إلى 40%، وبما يساوي 13 مليار جنيه استرليني مع حلول العام 2030. وربما يساهم هذا النوع من السيارات، في خفض فاتورة الإنفاق بنحو ألف جنيه استرليني سنوياً مقابل كل سيارة وتقليل الانبعاثات الكربونية بنحو 47% بحلول 2030، حسب الدراسة، التي أعدتها جامعة كامبريدج.

وتوضح الدراسة التي رعتها المؤسسة الأوروبية للمناخ، أن عوامل التلوث، مثل أوكسيد النيتروجين، والجسيمات الصغيرة، ستختفي بحلول منتصف القرن، بجانب فوائد صحية متمثلة في انخفاض معدل الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بالجهاز التنفسي تتعدى قيمتها مليار جنيه استرليني.

لكن وللاستفادة من انتعاش قطاع السيارات النظيفة، يتطلب ذلك توفير البنية التحتية الضرورية في أقرب وقت ممكن، حيث من المرجح طرح نحو 6 ملايين سيارة تعمل بالكهرباء بحلول 2030، ونحو 23 مليوناً بحلول 2050، مدعومة بنمو كبير في قطاع الطاقة المتجددة.

ويقول فيليب سومورتون، واحد من الذين أشرفوا على إعداد التقرير: «من المتوقع أن تشهد السنوات العشر المقبلة تحولاً، لكنه لن يكن كلياً حتى يتغلب المستهلك على مخاوفه حول عمر البطارية وتوفير البنية التحتية اللازمة».

وفي ظل العدد غير الكافي من محطات إعادة شحن البطاريات ولبعد المسافات التي تفصل بينها، تعتبر مخاوف نفاد الكهرباء، واحدة من العقبات التي تحد من إقبال المستهلك على شراء السيارات الكهربائية. واقترحت المفوضية الأوروبية قبل عامين، إطلاق برنامج بنحو 10 مليارات يورو (7 مليارات جنيه استرليني)، كان من المفترض أن يساهم في زيادة عدد محطات إعادة شحن البطاريات في أنحاء مختلفة من القارة الأوروبية، حيث كان من المرجح ارتفاع العدد في المملكة المتحدة وحدها من 703 في 2012، إلى 1,22 مليون بحلول 2020. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا