• الاثنين 03 ذي القعدة 1439هـ - 16 يوليو 2018م

«اللوبي اليهودي» يفضح التورط القطري بعرقلة إصدار الكونجرس تشريعاً ضد تمويل الإرهاب

محكمة كاليفورنيا ترفض طلب قطر إسقاط قضية برويدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يوليو 2018

شادي صلاح الدين، دينا محمود (لندن)

كشف الناشط الأميركي المقيم في واشنطن محمد سمان عن فشل مساعي قطر الهادفة إلى إسقاط قضية رفعها ضدها اليوت برويدي، جامع تبرعات الحزب الجمهوري المقرب من الرئيس دونالد ترامب، أمام محكمة لوس أنجلوس في مارس الماضي، واتهم فيها النظام القطري بالتجسس الإرهابي واختراق حسابات البريد الإلكتروني التي تخصه وزوجته، وتقديم الوثائق المسروقة، عبر جماعات ضغط في الولايات المتحدة، إلى وسائل الإعلام بهدف نشر تقارير تنال منه.

وقال سمان في تغريدة على حسابه في «تويتر» «قبل يومين تقدم محامي قطر بطلب رسمي إلى القاضي جون والتر رئيس المحكمة في كاليفورنيا لرفض الشكوى المقدمة ضدها من المدعي برويدي في قضية قرصنة الإيميلات، واليوم رفض القاضي الطلب وقرر النظر في القضية حسب الموعد المحدد». وأضاف «أن تشدد القاضي يعطي انطباعاً واضحاً بأن هناك أدلة موثقة على الاتهامات الخطيرة المذكورة ضد السلطات القطرية وعملائها في هذه القضية الجنائية الحساسة التي تمس صميم الأمن القومي».

وأوضح سمان أن محامي شركة «ستونينجتون ستراتيجيس» التي كانت تمثل قطر تقدموا في 29 يونيو الماضي بطلب خاص إلى رئيس المحكمة في كاليفورنيا واقترحوا اشتراطات للضغط على محامي برويدي في قضية قرصنة الإيميلات، لكن بعد 24 ساعة فقط تم رفض طلبهم، لافتاً إلا أن هذه الشركة مالكها نيكولاس موزين الذي كان يعمل لمصلحة قطر.

وأكد الناشط بن القاضي والتر متشدد للغاية ضد المتهمين القطريين الذين قدموا عدة طلبات بعدم الاختصاص وتم رفضها، حيث طلبوا نقل المحاكمة إلى واشنطن أو نيويورك لكن تم رفض ذلك، وطلبوا تجزئة الدعوى إلى قضايا فرعية منفصلة وتم الرفض أيضاً. وقال إن المحكمة أصدرت 8 أوامر استدعاء قضائية إلى المتهمين بقضية القرصنة، تشمل محمد بن حمد آل ثاني (شقيق أمير قطر)، وأحمد الرميحي، ونيكولاس موزين، وكيفن شالكر، وديفيد باول، وشركة ستونينجتون ستراتيجيس، وشركة جلوبال ريسك أدفايسورز.

وتضم قائمة القضايا التي يواجهها النظام القطري في الولايات المتحدة أيضاً قضية كشف ملفات مايكل كوهين السرية، وقضية آيس كيوب ضد أحمد الرميحي، وقضية برويدي ضد جوزيف اللحام، وقضية قرصنة جنائية ضد محمد بن حمد ومرتزقة أميركيين، وقضية عدم دفع إيجار معرض الأزياء ضد مؤسسة قطر. ... المزيد