• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

بالفيديو .. تايلاند تكتسي السواد حداداً على الملك الراحل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أكتوبر 2016

بانكوك (أ ف ب)

جثا عشرات آلاف التايلانديين، أمس، في بانكوك، عند مرور الموكب الجنائزي للملك الذي تفتح وفاته صفحة من الغموض في مملكة اعتلى عرشها سبعين عاماً. وأجهش البعض في البكاء وأيديهم مشبوكة، وقد اتشحوا السواد عند مرور عربة الإسعاف التي تنقل جثمان الملك بوميبول ادوليادي من المستشفى إلى القصر.

ونقلت العربة الثانية ولي العهد ماها فاجيرالونغكورن (64 عاماً)، بحسب معلق المراسم التي تم بثها بشكل مباشر على كل القنوات التلفزيونية. وكان ولي العهد أثار مفاجأة عندما طلب «مهلة» قبل توليه العرش، ما يترك البلاد في الوقت الحالي دون ملك. الأمر الذي أثار تساؤلات حول المستقبل. بعد ذلك، سيترأس ولي العهد المراسم البوذية لـ «غسل» جثمان والده، المرحلة الأولى من سلسلة شعائر تستمر أشهراً لأعضاء الأسرة الملكية.

وسيكون ذلك الظهور العلني الأول للأمير منذ إعلان وفاة الملك الخميس عن 88 عاماً، الأقدم على عرشه في العالم.

وباسم حماية الملكية قام الجيش الحريص على الامساك بزمام اللعبة السياسية بانقلاب في مايو 2014. وفيما يقترب موعد الخلافة، تقلق شخصية ولي العهد عدداً كبيراً من التايلانديين.

ويمضي ولي العهد حتى الآن القسم الأكبر من وقته في ألمانيا. وتثير شخصيته المضطربة، الجدل حتى بين مستشاري القصر والجنرالات الذين يسيطرون على الحكومة، كما يقول المحللون.

ورأى المؤرخ المتخصص بشؤون تايلاند ديفيد ستريكفوس، أن هذه المهلة التي طلبها الأمير تشكل «أساساً خروجاً عن ما كان يمكن أن يكون خلافة طبيعية».

واتسمت السنوات العشر الأخيرة من حكم الملك الراحل، باضطرابات سياسية كبيرة، تواجهت فيها النخب المتشددة المؤيدة للملكية (أو «الأصفر» لون الملكية)، وأنصار رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناواترا (رمزهم اللون الأحمر).