• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ضمن مشروع صيفنا مميز المدرسي

«أبوظبي للتعليم» يطلق دوري ريال مدريد لكرة القدم لطلبة المدارس الإعدادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

أعلن مجلس أبوظبي للتعليم عن انطلاق دوري ريال مدريد لكرة القدم لطلبة مدارس الحلقة الثانية (الإعدادي) ضمن مشروع صيفنا مميز الذي يقيمه المجلس سنوياً ويشمل العديد من المسابقات الرياضية والأنشطة اللاصفية والترفيهية والفقرات الاجتماعية، ويستهدف عموم طلبة مدارس أبوظبي بمكاتبها التعليمية الثلاث (أبوظبي، العين، المنطقة الغربية).

وشهدت النسخة الجديدة من مشروع صيفنا مميز إطلاق دوري ريال مدريد الكروي لطلبة مدارس الحلقة الثانية وذلك تحت إشراف أكاديمية ريال مدريد الإمارات وبالشراكة مع مجلس أبوظبي للتعليم الذي يحرص على توفير التجربة الفريدة لطلبة مدارس الحلقة الثانية الغير مسجلين في نشاطات الأندية، والعمل على صقل مهاراتهم وتطوير قدراتهم وإمكانياتهم دعماً لمصلحة تطوير الرياضة المدرسية وسعياً لتوفير البيئة التربوية الرياضية في آن واحد.

ويشارك في الدوري 640 طالباً يمثلون 40 فريقاً موزعين على المناطق التعليمية الثلاث بواقع (16 فريقاً من أبوظبي و16 من العين و8 من المنطقة الغربية)، حيث يتكون كل فريق من 16 لاعباً ويحظى كل فريق بحصص تدريبية تحت إشراف مدربين من أكاديمية ريال مدريد والتي استمرت لعشرة أيام قبل التصفيات التأهيلية التي انطلقت وسيعقبها خلال الفترة المقبلة دور المجموعات قبل أن يتوقف للامتحانات الدراسية ومن ثم تستأنف مباريات الدوري وأدواره النهائية على ملاعب نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي وملعب زاخر في العين وملاعب الرويس في المنطقة الغربية، وصولاً للمباراة النهائية التي ستقام 14 يوليو المقبل في ملاعب نادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي، وسيحظى بطل الدورة برحلة مميزة لزيارة نادي ريال مدريد وأكاديميته الرياضية واللقاء بنجوم النادي الملكي بطل دوري أبطال أوروبا وكأس الملك في الموسم المنصرم.

من جهته، أشاد محمد سالم الظاهري الرئيس التنفيذي لقطاع المدارس في مجلس أبوظبي للتعليم بانضمام مسابقة دوري ريال مدريد الكروي لطلبة مدارس الحلقة الثانية إلى قائمة فعاليات مشروع صيفنا مميز بنسخته الجديدة، مؤكداً أن الدوري يشكل محطة جديدة وفرصة مميزة للطلبة غير المنتسبين للأندية لتطوير مستوياتهم والاستفادة من التجربة الجديدة واغتنام أوقات فراغهم بالممارسات الإيجابية التي تمهد لهم مساحات جديدة لتحقيق تطلعاتهم وطموحاتهم.

وتابع: «مجلس أبوظبي للتعليم حرص على دعم الفكرة وتثبيت وجودها انطلاقاً من اهتمامنا وحرصنا على توفير كل مجالات النجاح والتميز لطلبة المدارس، إلى جانب العمل على تعزيز شراكتنا مع أكاديمية ريال مدريد الكبيرة على مستوى الدولة وتطوير أفق التعاون معها بما يخدم وينعكس إيجاباً على المردود الفني للطلبة وتعزيز فرص تطورهم وتأهيلهم ليكونوا جيلاً واعداً مدركاً لأهمية الرياضة ودورها في الحد من الممارسات السلبية إلى جانب تحفيزهم على تسجيل علامات التفوق في الجانب العلمي وتحقيق التوازن في الأداء الرياضي. (أبوظبي الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا