• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

قتلى وجرحى بانفجار استهدف مجلس عزاء قائد المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب

«الشرعية» تتقدم في صعدة وتسيطر على مطار «البقع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أكتوبر 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

سيطرت قوات الشرعية المدعومة بطائرات التحالف العربي أمس، على مطار ترابي عسكري في بلدة كتاف بمحافظة صعدة المعقل الرئيس لميليشيات الحوثي الإرهابية، في أقصى شمال البلاد، في حين قتل وأصيب 55 شخصا بانفجار استهدف خيمة عزاء اللواء عبد الرب الشدادي قائد المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب، وكثفت طائرات التحالف العربي من استهدافها مواقع ومقرات الميليشيات الانقلابية على عدة جبهات. وبدورها، عمدت ميليشيات الحوثي الإرهابية إلى قصف أحد المساجد في مدينة تعز خلال صلاة الجمعة، ما أسفر عن سقوط بعض الجرحى في صفوف المصلين. وأعلن محافظ صعدة، هادي طرشان، في تصريحات صحفية، سيطرة قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على مطار البقع في البلدة الحدودية مع السعودية والتابعة لمحافظة صعدة.

وقال القيادي في المقاومة الشعبية، مهران القباطي، لقناة «سكاي نيوز عربية»، إن القوات الموالية للحكومة الشرعية نجحت في استعادة مهبط للمروحيات في البقع، وإنها «تواصل التقدم نحو مركز مديرية كتاف» كبرى بلدات صعدة.

وأفاد مصدر آخر في المقاومة الشعبية، بأن قوات الجيش والمقاومة تقدمت إلى «مثلث البقع» الاستراتيجي الذي يؤدي إلى مدينة صعدة ومحافظة الجوف المجاورة في شمال شرق البلاد. وكان الجيش اليمني مدعوماً بفصائل مسلحة من المقاومة الجنوبية بدأ الثلاثاء هجوما واسعا لاستعادة محافظة صعدة بإسناد جوي من التحالف العربي. وكلف الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، العميد هاشم السيد، بقيادة معركة تحرير صعدة، وأصدر مرسوماً بتعيين العميد عبيد حمد الأثلة، قائداً لمحور صعدة.

وشن طيران التحالف العربي أمس، سلسلة غارات على مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في محافظات عمران وصنعاء وإب، بينما استهدفت غارتان مبنى قيادة قوات الدفاع الجوي للقوات الموالية لصالح في مدينة تعز، ودمرت ضربتان جويتان شاحنة محملة بصواريخ كاتيوشا، ومخزن أسلحة لقذائف صاروخية ومدفعية في جبل نقم شرقي صنعاء.

وتسبب القصف باندلاع حرائق في مستودعات الأسلحة وانفجارات عنيفة استمرت نحو ساعتين، وتخللها تطاير مقذوفات صاروخية بشكل عشوائي دون أن ترد معلومات بسقوط ضحايا مدنيين في المناطق السكنية القريبة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا