• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

تقرير: «ثقافة بلا حدود».. في خدمة الإنسان والكتاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يناير 2016

الشارقة (وام)

انطلق مشروع «ثقافة بلا حدود» قبل نحو ثمانية أعوام لينشر ثقافة القراءة وحب الكتاب في كل بيت إماراتي في إمارة الشارقة، تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وفي تقرير نشرته (وام) فإن المشروع الذي تترأس لجنته المنظمة الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، سعى منذ تأسيسه إلى نشر الثقافة والمعرفة بين مواطني إمارة الشارقة والمقيمين فيها وتعميق علاقة الفرد بالكتاب والقراءة بشكل عام للارتقاء به وتعزيز قيمة الكتاب لديه من خلال إنشاء مكتبة منزلية خاصة في كل منزل إماراتي. وأشار التقرير إلى دراسة مسحية لقياس نسبة ممارسة القراءة لدى مواطني الإمارة ومعرفة مدى الاستفادة من المكتبات التي قدمها المشروع لأسر في الشارقة، وذلك بالتعاون مع شركة فيدباك ودائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية في الشارقة.

وجاءت ضمن نتائج الدراسة أن 61 في المائة من المستطلعين أشاروا إلى أن للقراءة تأثيرا قويا، بينما رأى 32 في المائة أن تأثيرها بسيط ومن خلال الدراسة اتضح أن أهمية القراءة تزداد في الفترة ما بين 18-39 عاما، بينما يقل الاهتمام بها من عمر 50 عاما وما فوق.

وخلال مشاركة «ثقافة بلا حدود» في الدورة السابعة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل أطلق المشروع مبادرة «المكتبة الجوية» بالتعاون مع شركة العربية للطيران.

وقال راشد الكوس مدير عام مشروع ثقافة بلا حدود إن المشروع يسعى إلى تنفيذ توجهيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي بجعل القراءة عادة مستمرة مع الإنسان وأن لا تقتصر على المكتبات والجامعات والمدارس فقط بل أن تخرج من هذا النطاق لتنتشر بين جميع أفراد المجتمع الإماراتي، وتدخل إلى جميع المنازل الإماراتية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا