• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إشادة كبيرة بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي للحدث

258 فتاة وسيدة يشاركن في فعالية الرياضة والبيئة للسيدات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

حظيت فعاليات الرياضة والبيئة للسيدات التي نظمها مجلس أبوظبي الرياضي على مدى ثلاثة أيام بإشادة كبيرة من المشاركات والضيوف والجهات المتعاونة في تنظيم الحدث, الذي يشكل بادرة رياضية توعوية مهمة تسعى لتعريف الفتيات والسيدات بالمجتمع بالبيئة وخطوات الحفاظ عليها وتوفير الرعاية التامة لها.

وشهدت قاعة الشورز بفندق إناتارا بكورنيش القرم الشرقي انطلاقة الفعاليات بحضور فاضل المنصوري، مدير إدارة الرياضة النوعية بمجلس أبوظبي الرياضي وشذى إسماعيل ممثلة هيئة البيئة أبوظبي وعلي آل سلوم، مؤسس موقع اسأل علي ومؤسس ومستشار ثقافي، إلى جانب حضور عدد من نجوم سباقات الفورمولا- 1 للزوارق السريعة محمد المحيربي وراشد القمزي، ونجوم الجودو حميد الدرعي وخليفة الحوسني وخالد عادل، بالإضافة إلى اللاعبات اللاتي يمثلن أندية أبوظبي لكرة القدم والألعاب الأخرى.

وشهد اليوم الأول مشاركة 80 رياضية، فيما شارك باليومين الثاني والثالث المخصص لعموم السيدات من فئات المجتمع 178 مشاركة، ليصل عدد المشاركات في ختام الحدث إلى 258 فتاة وسيدة في الفعالية، التي جاءت ترجمة لخطط مجلس أبوظبي الرياضي واهتمامه بالمشاركة بفعاليات اليوم العالمي للبيئة وتحقيق التواصل الرياضي بالبيئة ودوره في التعريف بأهمية أشجار القرم وتوفير الدعم لمساعي الحفاظ عليها والعناية بها وحمايتها من كافة الأضرار، سعياً لتحقيق التوازن البيئي.

وشهد برنامج الافتتاح ترحيب فاضل المنصوري بجميع المشاركات بفعاليات الرياضة والبيئة للسيدات، مؤكداً أن مجلس أبوظبي الرياضي حريص على تقديم المبادرات المهمة التي تعنى بدعم البيئة وضرورة توفير الإرشاد والتوعية لأهميتها ودورها في تحقيق الانعكاس الإيجابي على المجتمع بشكل عام، مشيدا بجهود هيئة البيئة وعلي آل سلوم وجميع من ساهم في نجاح الحدث.

من جانبها، أشارت شذى إسماعيل الجبوري إلى أهمية التجمع الرياضي بمناسبة الاحتفال بيوم البيئة العالمي والذي يطلقه برنامج الأمم المتحدة للبيئة ويوافق الخامس من يونيو من كل عام، ويحمل هذا العام شعار« ارفع صوتك.. لا مستوى لسطح البحر» حيث يركز على ظاهرة تغير المناخ والتي تعتبر قضية عالمية، مؤكدة أن هيئة البيئة بأبوظبي تدعم فعالية الرياضة والبيئة التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي والتي تساهم في توحيد الجهود وتمكننا من تنفيذ أهدافنا المشتركة والتي تتمثل في الحفاظ على البيئة، مشيدة بجهود مجلس أبوظبي الرياضي.

من جهته، دعا علي آل سلوم، مؤسس موقع اسأل علي مؤسس ومستشار ثقافي في فقرته المخصصة ببرنامج الافتتاح الرياضيين عموما إلى التعرف على البيئة والاطلاع عليها عن قرب وضرورة دعم البرامج والمبادرات التي تحرص على توفير الحماية والاهتمام بالبيئة وطبيعة الإمارات، مؤكداً أن تخصيص فعالية رياضية تهتم بالبيئة وتصحب الرياضيات لجولة بحرية تلقي الضوء على أهمية أشجار القرم ينم عن حرص واهتمام مجلس أبوظبي الرياضي ودوره الرائد في تحقيق التواصل والتوعية في كافة المناسبات، مبينا للجميع أهمية المشاركة والتفاعل بمثل هذه الفعاليات، مستعرضاً مساعي التطور والنماء برحلة حماية البيئة من الأضرار.

واستعرضت الجليلة النعيمي، نجمة منتخبنا لكرة القدم أهمية الرياضة ودورها في تحقيق التوازن البيئي، مبينة أهمية دعم الرياضيين لمراحل خلق بيئة مثالية توفر لهم مساحات الإبداع والتألق في المحافل الرياضية، وأطلعت الحاضرين خلال فيديو تسجيلي يوضح من خلاله اهتمام مؤسس وباني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» الذي كرس جل اهتمامه لصون وحماية بيئة وتراث الإمارات، كما تابع الجميع حديث الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وحرص سموه على دعم بيئة الإمارات والعناية بالمحميات الطبيعية وحمايتها من الانقراض.

وبعد ذلك التقط الجميع صورة تذكارية محيين جهود ودور مجلس أبوظبي الرياضي، ومن ثم انطلق الجميع برحلة على متن سفينة جالبوت الخشبية تحت إشراف مختصصين من هيئة البيئة للتعريف بأهمية أشجار القرم ودورها في الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري وخطوات حمايتها من الانقراض إلى جانب التعريف بثقافة وتراث الإمارات البحرية، كما مارس جميع المشاركات رياضة التجديف بقوارب الكاياك التي تساعد على انخفاض منسوب المياه التي تنمو فيها أشجار القرم، وذلك بشكل يومي خلال فترة تنظيم الحدث. (أبوظبي- الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا