• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ضبط عصابة "ملثمة" لسرقة محال تجارية بالغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

وام

 ضبطت مديرية شرطة المنطقة الغربية عصابة من 4 آسيويين ملثمين استهدفت سرقة عشرات آلاف الدراهم عبارة عن مواد نقدية وبضائع تجارية من 4 محال - بقالات - تركزت في مدن الرويس وليوا وغياثي في المنطقة الغربية بإمارة أبوظبي.

واعتدى أفرادها على الباعة في المحال ضربا وقاموا بتهديدهم بواسطة سكينة شروعا بالقتل إلى جانب تقييد حريتهم وتوثيقهم بمرابط بلاستيكية. وأرجع العميد عجيل الجنيبي مدير مديرية شرطة المنطقة الغربية تفاصيل القضايا الأربع إلى وقت سابق من العام الجاري حينما توالى على المديرية تلقي بلاغات السرقة بالإكراه وبالانتقال إلى الأماكن المستهدفة أظهرت المعاينة الأولية أن المشتبهين انتظروا حتى تجاوز منتصف الليل وتحركوا متجهين إلى المحال التجارية التي خططوا لسرقتها متسلحين بأدوات حادة. وقال " تبين أن الجناة مجهولو الهوية نظرا لوضع أقنعة على وجوههم وقفازات على أيديهم وقاموا بكسر أبواب المساكن التي يقطنها الباعة بالقرب من المحال التي يعملون فيها وقاموا بتهديدهم باستخدام سكين أشهرها الجناة في وجوههم وأصيب أحد الضحايا بجرح قطعي - شروع في القتل - وقاموا بعدها بسرقة المدخرات التي بحوزتهم ومتعلقاتهم الشخصية بعد توثيقهم بقطع قماشية. وأضاف أن المشتبهين توجهوا إلى المحال بعد أخذ مفاتيحها عنوة وقاموا بفتح الأبواب وبعثرة محتوياتها وسرقة ما تحتويه من نقود ثم رجعوا إلى مساكن الضحايا وقاموا برمي مفاتيح المحال - البقالات - أمامها ولاذوا بالفرار. وذكر العميد الجنيبي أنه تم إعداد خطة مقننة ادت في نهاية المطاف إلى ضبط أفراد العصابة ومسروقاتهم لافتا إلى أن الشرطة فاجأت المشتبهين بالقبض عليهم وتبين أنهم من الجنسية الآسيوية اثنان منهم يعملان بوظيفة سائق والآخران بوظيفة عامل واعترفوا خلال الاستجواب بتورطهم في جرائم السرقة المتكررة حيث خططوا لارتكابها مسبقا واجتمعوا قبل تنفيذها وأعدوا الأدوات اللازمة لذلك وتقاسموا المبالغ المسروقة بالتساوي وجرى توقيفهم وإحالتهم إلى الجهات القضائية استكمالا لبقية التحقيقات.                   

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض