• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

منها فقدان السمع والشخير

7 أمراض للأنف والأذن تكثر في دولة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أكتوبر 2016

دبي (الاتحاد)

أكد مؤتمر دبي لأمراض وجراحة الأذن وأعصاب الأذن الذي اختتم أعماله أمس في دبي، أن قائمة أكثر أمراض الأنف والأذن والحنجرة انتشاراً في الإمارات تضم، العدوى المتكررة في الأذن عند الأطفال، وفقدان السمع، والدوخة المتكررة، وحساسية الأنف، والشخير، وتوقف التنفس أثناء النوم، إضافة إلى التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

اختتمت أمس فعاليات الدورة الرابعة من المؤتمر الذي استمر ثلاثة أيام في مجمع محمد بن راشد الأكاديمي الطبي في مدينة دبي الطبية، واستقطب نحو 1200 زائر ومشارك للحدث والمعرض المرافق.

وقال الدكتور أحمد العمادي، استشاري جراحة الأذن وأعصاب الأذن في مستشفى البراحة في دبي، ورئيس المؤتمر: «تأتي أهمية هذا الحدث كونه يمثل المنصة المثالية للمتحدثين المرموقين المحليين والدوليين، للالتقاء بنظرائهم من أنحاء العالم كافة لتبادل الخبرات العلمية والعملية، والتعرف إلى آخر وأهم التطورات في هذا المجال الطبي المتخصص».

وشملت أجندة المؤتمر محاضرات متخصصة، وجلسات حوار لمناقشة التهابات الأذن الوسطى المزمنة، وعمليات التهابات عظمة الصدع، وعمليات ترقيع طبلة الأذن، وعصب الوجه، وعمليات ترميم العظيمات السمعية، وورم شوانوما الذي يصيب عصب الاتزان، وعمليات زراعة القوقعة، والمعيقات السمعية في الأذن الوسطى ووظائف التوازن، وعمليات زراعة المعينات السمعية في جذع الدماغ، والمستلزمات الصناعية للتوازن، والصداع النصفي، وجراحات قاع الجمجمة، وكذلك مستقبل طب وجراحات الأذن وأعصاب الأذن.

وأضاف: تضمنت الدورة الرابعة من المؤتمر دورة تدريبية خاصة بأمراض توازن الرأس، شهدت تدريباً عملياً على آليات اختبار توازن الرأس، قدمها متخصصون محترفون في هذا المجال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض