• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يرمي لتبني «خريطة طريق» وميثاق وطني لتحديد رؤية للتفاوض وفق بيان «جنيف الأول»

المعارضة السورية إلى القاهرة قريباً: لتشكيل ائتلاف جديد وخريطة طريق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

القاهرة (وكالات)

أفاد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي، أمس، أن القاهرة ستستضيف يومي 8 و9 يونيو المقبل المؤتمر الموسع للمعارضة والقوى الوطنية السورية، الذي قرر اجتماع القاهرة الأول في يناير الماضي عقده في الربيع الحالي، فيما أوضح بيان أن الاجتماع يرمي لتحديد رؤية تمثل المعارضة السورية على أوسع نطاق ممكن للعمل على إنهاء الأزمة في سوريا، وتشكيل كيان أوسع بديل للائتلاف الوطني الحالي. وقال عبد العاطي في بيان صحفي، أمس، إن المؤتمر سيكون تحت رعاية المجلس المصري للشؤون الخارجية، كما كان الاجتماع الأول، مبيناً أن مجموعة عمل جديدة للمعارضة السورية تعتمد «خريطة طريق» و«ميثاق وطني» ستتشكل في 8 و9 الشهر المقبل.

وذكر أحد منظمي المؤتمر المعارض البارز هيثم مناع أن أكثر من مئتي شخصية من المعارضة السياسية والعسكرية «من عرب وأكراد ومن الطوائف كافة سيشاركون في الاجتماع على أن ينتخبوا هيئة سياسية ويتبنوا خريطة طريق وميثاقاً وطنياً». ومن المقرر أن يطلق التجمع الجديد على نفسه تسمية «المعارضة الوطنية السورية». ويأتي عقد هذا الاجتماع بعد لقاء استضافته القاهرة في يناير الماضي بمشاركة معارضين سوريين من الداخل والخارج، وانتهى بإعلان وثيقة من 10 نقاط تنص بالخصوص على حل سياسي للحرب في سوريا. ووفق مناع، فإن هذا التجمع «مختلف كلياً» عن الائتلاف السوري. وأضاف «سيكون اجتماعاً سورياً 100٪، نموله بأنفسنا ولا يتحكم أحد به وجدول أعماله سوري بحت». وعن دور مصر، أجاب مناع أن القاهرة تستضيف المؤتمر «دون تدخل».

وتابع مناع: «نحن مستعدون للتفاوض مع وفد من الحكومة السورية على أساس بيان جنيف، أي على أساس نقل كل السلطات العسكرية والمدنية دون استثناء، إلى حكومة انتقالية». وصدر بيان جنيف الأول في 30 يونيو 2012 إثر اجتماع ضم ممثلين عن الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن وألمانيا والأمم المتحدة والجامعة العربية، ونص على تشكيل حكومة من فريقي الحكومة والمعارضة بصلاحيات كاملة تشرف على المرحلة الانتقالية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا