• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مجلس الأمن قلق على السكان والآثار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

الأمم المتحدة (نيويورك) (أ ف ب)

أعرب مجلس

الأمن الدولي في

وقت متأخر الليلة

قبل الماضية، عن «قلقه العميق» إزاء مصير آلاف السكان الذين بقوا في تدمر، وكذلك على مصير أولئك الذين فروا من هذه المدينة الأثرية السورية التي سيطر عليها تنظيم «داعش» الإرهابي. وقال المجلس في بيان رئاسي صدر بإجماع أعضائه الـ15، إنه قلق في نوع خاص على مصير النساء والأطفال «نظراً إلى الممارسات المعهودة عن التنظيم المتطرف من خطف النساء والأطفال واستغلالهم والاعتداء عليهم، بما في ذلك الاغتصاب والاعتداء الجنسي والزواج القسري، والتجنيد القسري للأطفال». وطالب المجلس كل المتحاربين بفتح «ممر آمن» للمدنيين الراغبين بالفرار من أعمال العنف، مذكراً بأن «المسؤولية تقع بالدرجة الأولى على عاتق الحكومة السورية لحماية مواطنيها».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا