• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

470 مليون درهم مبيعات «إن إف تي» بنمو 14% خلال 2013

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

أكد نبيل الزحلاوي الشريك/ المدير في شركة «ان اف تي» الإماراتية الشركة الأولى في العالم في مجال الروافع البرجية‏‭ ‬والمصاعد‮ ‬ومقرها‮ ‬أبوظبي‮ ‬أن‮ ‬الإمارات‮ ‬تشهد‮ ‬حالياً‮ ‬طفرة‮ ‬في‮ ‬مجال‮ ‬الأعمال‮ ‬والمقاولات‮ ‬والإنشاءات‮، ‬الأمر‮ ‬الذي‮ ‬انعكس‮ ‬إيجابياً‮ ‬وتمثل‮ ‬بزيادة‮ ‬الطلب‮ ‬على‮ ‬كافة‮ ‬أنواع‮ ‬السلع‮ ‬والخدمات‮ ‬والآليات‮ ‬والمعدات‮ ‬ومنها‮ ‬الروافع‮ ‬البرجية‮ ‬والمصاعد.

وأضاف الزحلاوي في بيان صحفي أمس «ان دولة الإمارات العربية المتحدة تشهد منذ الربع الأخير من العام الماضي طفرة عمرانية اقتصادية حقيقية تتمثل في ارتفاع مستويات الطلب على جميع المواد والخدمات وكذلك الطلب على الوظائف، كما ان استضافة «اكسبو 2020» ستولد نمواً وانتعاشاً اقتصادياً وسياحياً سينتعش وسيزداد كلما اقتربنا من تاريخ الحدث وسيكون هذا المعرض في صالح المنطقة ككل وليس الإمارات فقط، ولذلك فإننا نشعر بتفاؤل كبير بانتعاش ملموس بدأت تباشيره الإيجابية الحقيقية بالظهور وسيعم الخير المنطقة». وأفاد الزحلاوي بأن حجم الطلب على الروافع البرجية قد بلغ مستويات جيدة خلال الخمسة أشهر الأولى من العام الحالي نظراً لتعاظم حجم المشاريع العمرانية والإنشائية المختلفة في الدولة حيث يجري تنفيذ مشاريع عقارية كبيرة وعديدة في دبي بالإضافة إلى مشاريع أخرى في أبوظبي معظمها في قطاعات النفط والغاز والطاقة تبلغ قيمتها التقديرية عشرات المليارات من الدولارات بالإضافة إلى مشاريع عمرانية وعقارية مع بنيتها التحتية وعشرات الآلاف من وحدات إسكان المواطنين والمدن الجديدة وما يتبعها من منشآت ومرافق وتسهيلات في مختلف مناطق الدولة.

وأكد الزحلاوي أن هناك زيادة فعلية في حجم الطلب على الروافع البرجية والمصاعد تقدر بنسبة 17% مقارنة بالعام الماضي نظراً لاشتداد الطلب عليها ولدينا حالياً (300) رافعة برجية تحلق في سماء دبي و170في سماء أبوظبي ومن المتوقع ان تتضاعف هذه الأرقام مع نهاية العام القادم.

وأضاف الزحلاوي:« مع ازدياد حجم المشروعات التي اعلن عنها مع تلك الجاري تنفيذها وتلك التي هي قيد الدراسة والجاري تسعيرها نستطيع القول إن 50% من الروافع البرجية في العالم ستحلق في سماء الإمارات خلال السنتين القادمتين».

وفي ما يتعلق بمستويات الأسعار الخاصة بالمعدات والروافع البرجية، قال الزحلاوي:« لقد ارتفع معدل الإيجار الشهري للمعدات بنسبة 15% خلال عام 2014 وهي مرشحة للزيادة مع ارتفاع حجم الطلب المتوقع مع نهاية العام، وأما بخصوص أسعار البيع فلقد ارتفعت أيضاً بحدود تصل إلى 10% نتيجة لزيادة حجم الطلب وارتفاع أسعار اليورو».

وحول نتائج أعمال الشركة خلال عام 2013 وتوقعات العام الجاري، رد بالقول:« لقد بلغ حجم أعمالنا خلال السنة المالية 2013 مبلغ 470 مليون درهم منها 170 مليون بالإمارات، ومن المتوقع أن يصل حجم أعمال الشركة خلال عام 2014 إلى 550 مليون درهم إماراتي أي بزيادة متوقعة قدرها 20% عن العام الماضي درهم يخص منها 250 مليون درهم بأسواق الدولة». وحول اهم المشاريع التي تنفذها الشركة حالياً، قال الزحلاوي: «لقد استطعنا وبخبرتنا الطويلة وتخصصنا بالمشاريع العملاقة كالجسور والأنفاق والمترو والأبراج الفوز بعقود كبيرة، وذلك لتوريد رافعات برجية لمشاريع الطاقة في المنطقة.

حيث تم التوقيع مؤخراً على عقود توريد معدات للسعودية بمبلغ (57) مليون درهم كما يجري تنفيذ عدد من العقود مع الشركات المنفذة لمشاريع المدن الطبية والعسكرية في السعودية لتوريد عدد كبير من الروافع البرجية وسيبدأ التوريد الشهر المقبل.

كما أننا نعمل حالياً على تنفيذ مشاريع الطاقة النووية في براكة بأبوظبي حيث باشرنا بالتوريد والتركيب منذ مدة وانجزنا بنجاح كبير (70%) من العقد». (أبوظبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا