• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

بعد التخلص من «شبح» ركلات الترجيح

فرحة إنجليزية عارمة بالانتصار التاريخي لـ«الأسود الثلاثة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يوليو 2018

موسكو (د ب أ)

بعد أن عاش المنتخب الإنجليزي لحظات قاسية واجه فيها شبح الخروج من دور الستة عشر، تحول الوضع بشكل هائل بعدها بقليل، حيث عاش الفريق فرحة عارمة، بعد أن حقق أول انتصار له بضربات الجزاء الترجيحية في سجل مشاركاته بكأس العالم.

وكادت مباراة المنتخبين الإنجليزي والكولومبي أمس الأول على ملعب «أتكريت أرينا» بالعاصمة موسكو، أن تنتهي بفوز إنجلترا 1/ صفر، لكن المنتخب الكولومبي خطف هدف التعادل 1/ 1 في اللحظات الأخيرة لتستمر المواجهة لوقت إضافي لم يشهد أي أهداف، ثم تحسم المواجهة بفوز إنجلترا 4/ 3 بضربات الجزاء الترجيحية ليتأهل إلى دور الثمانية.

واعترف جاريث ساوثجيت، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي بأنه شعر بصدمة هائلة، إثر تعادل الفريق المنافس في الوقت القاتل، لكن الحال اختلف مع تحقيق فريقه أول انتصار في تاريخ إنجلترا بضربات الجزاء الترجيحية في المونديال.

وكانت العارضة قد أنابت عن حارس المرمى الإنجليزي جوردان بيكفورد في التصدي لركلة الجزاء التي سددها ماتيوس أوريبي، ثم نجح الحارس في التصدي لضربة كارلوس باكا قبل أن ينجح إريك داير في تنفيذ ضربة الجزاء التي حسمت فوز المنتخب الإنجليزي.

وعقب المباراة، ظل المشجعون الإنجليز الحاضرين للمباراة، في الاستاد إلى ما بعد منتصف الليل، احتفالاً بالفوز الذي حققه المنتخب الإنجليزي الذي يضم العديد من العناصر الشابة، والذي تفوق على ما حققته عدة أجيال سابقة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا