• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«جمارك دبي» تكرم موظفيها المتميزين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

نظمت جمارك دبي حفلها السنوي للموظفين «فخر الفرضة»، وذلك تقديراً لجهود موظفيها المتميزين واحتفاءً بإنجازاتهم وتفانيهم في العمل خلال العام.

وحمل حفل فخر الفرضة هذا العام شعار «ننتقل إلى المستقبل بسرعة الضوء»، تأكيداً على ما حققته جمارك دبي من إنجازات فريدة بفضل جهود كوادرها البشرية ومستوى أدائهم المتميز في كافة مجالات العمل الجمركي.

وكرمت الدائرة هذا العام عدداً من موظفيها السابقين الذين تركوا بصمات واضحة خلال سنوات عملهم في جمارك دبي، وهم عبدالرحمن صالح آل صالح المدير العام لدائرة المالية بحكومة دبي، حمد فاضل المزروعي، حميد خليفة بن ذيبان، سيد محمود سيد، نصيب سعيد نصيب، سعيد ناصر المنصوري، عبدالرزاق محمد الفقيه، وهاشم درويش.

وتم تكريم الإدارات والموظفين المتميزين والحاصلين على الشهادات العلمية خلال عام 2013.

ورحب سلطان بن سليم، رئيس مؤسسة الجمارك والموانئ والمنطقة الحرة، بالحضور، مشيداً بروح الفريق الواحد التي ميزت فريق القيادة بدائرة جمارك دبي، مؤكداً أهمية الإبداع في كافة جوانب العمل بما يساعد في تحقيق رؤية وأهدف دبي، مشيراً إلى أن دبي تتطلع اليوم إلى العالمية وتحقيق الرقم 1 في كافة المجالات كما يؤكد على ذلك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وقال بن سليم إن جمارك دبي هي جزء مهم من تحقيق هذا الهدف، فهي لاعب رئيسي في اقتصاد الدولة، ومن مهامها الرئيسية حماية المجتمع والاقتصاد من محاولات التهريب التي يلجأ لها البعض بغرض الربح السريع والكسب غير المشروع.

وأكد دعم فريق القيادة في جمارك دبي للبرامج التدريبية التي من شأنها تطوير مهارات وقدرات الموظفين وتمكينهم من أداء مهامهم على خير وجه.

بدوره، أشاد أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي بجهود موظفي جمارك دبي وتفانيهم في العمل على مدار العام، وتميزهم وإبداعاتهم التي ساهمت في الارتقاء بمستوى الأداء في الدائرة، ما كان لها أكبر الأثر في رفعتها عالمياً وحصولها على العديد من الجوائز محلياً وإقليمياً ودولياً. وأعرب عن فخر جمارك دبي بموظفيها وبإمكانياتهم وكفاءاتهم وقدراتهم التي تعد العامل الرئيسي لتطوير العمل في الدائرة وتعزيز مكانتها المرموقة بين الدوائر الجمركية على الصعيد المحلي والإقليمي والعالمي، مشيراً إلى أن هذه الجهود ساهمت في تحقيق النمو الاقتصادي والتجاري الذي تعدى حدود إمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، ليصل إلى دول مجلس التعاون والمنطقة بأكملها، كما أن أثمرت عن تحقيق نتائج إيجابية على صعيد حماية أمن الحدود والمنافذ، وبالتالي حماية الاقتصاد والمجتمع من كل ما من شأنه أن يضر بأفراده من مواطنين ومقيمين وزوار. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا