• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نقوش جدارية تعود إلى 14 ألف سنة في كهف بإسبانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أكتوبر 2016

مدريد (أ ف ب)

عُثر على نقوش جدارية قد تعود إلى 14 ألف سنة، في كهف يقع تحت مبنى سكني في مجمع ليكيتيو السياحي البحري في بلاد الباسك الإسبانية، على ما أفادت السلطات المحلية.

وقال اندوني ايتوربه مسؤول التراث في الحكومة المحلية، «عثر مستكشفو مغاور على نحو 50 نقشاً» يصل طول بعضها إلى 150 سنتمتراً، وتمثل أحصنة وثيراناً وأسوداً في قعر «كهف يصعب جداً الوصول إليه» يقع في مبنى سكني في وسط مدينة ليكيتيو.

ويفيد مستكشفو المغاور وعلماء الآثار الذين درسوا هذه النقوش التي اكتشفت في مايو، أنها مجموعة النقوش «الأجمل والأهم» في شبه الجزيرة الأيبيرية.

ولن يفتح الكهف أمام زيارات الجمهور بسبب صعوبة الوصول إليه، ومن أجل المحافظة على النقوش.

ويعقد نهاية أكتوبر، مؤتمر يجمع خبراء أوروبيين في النقش على الصخور لمناقشة هذا الاكتشاف.

وقد أدرج فن النقش على الصخر في العصر الحجري القديم في شمال إسبانيا، لاسيما رسوم الثيران في التاميرا في منطقة كانتابريا، في قائمة اليونيسكو للتراث العالمي للبشرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا