• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مؤشرات الأسهم تقترب من مستويات دعم دنيا جديدة قبل إعلان النتائج

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يدفع الأداء الضعيف لأسواق الأسهم المحلية، المؤشرات الفنية نحو الاقتراب من جديد من مستويات دعم مهمة، في حال جاءت نتائج بعض الشركات للربع الأول دون التوقعات.

وقال أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين- بريطانيا، إن الأسواق وللأسبوع الثاني على التوالي، تتراجع صوب مستويات دعم جديدة قد تتواصل لكنها ستكون على سبيل الاختبار، ولن يشكل ذلك خطراً جسيماً على خرائط اتجاهها للمدى المتوسط أو الطويل، كما لايستبعد تحولات صعودية جديدة، وأن تغلق المؤشرات عند أعلى مستوياتها قبل نهاية تداولات العام الحالي، لذلك لا ينصح بالإفراط في التشاؤم، طالما لم تتعرض المؤشرات لمستويات دعم خطيرة.

وأغلق سوق أبوظبي للأوراق المالية نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 4347 نقطة، وقال العشري إن سوق العاصمة سيواصل تراجعه صوب مستويات دعم جديدة على المدى القصير أو المتوسط، وسط غياب مستويات دعم ذات قيمة قبل مستوى الدعم الأول عند 4174 نقطة.

واضاف: «مازال مؤشر أبوظبي يتمتع بمستويات دعم قوية فوق حاجز الدعم النفسي 4000 نقطة، بدءا من مستوى الدعم الاول 4178 نقطة، وصولاً إلى مستوى الدعم الرئيسي 4027 نقطة، وغالبا لن يفلح في تجاوزهما هبوطاً». وأغلق سوق دبي المالي نهاية الأسبوع الماضي عند مستوى 3334 نقطة، وقال العشري إن السوق يتداول بضعف منذ عدة أسابيع في المستويات الحالية دون منطقة المقاومة الشرعية عند 3500 نقطة، بعدما اخفق في تجاوز مستوى المقاومة الأول 3623 نقطة خلال تداولات الشهر الماضي، ليقترب من مناطق الدعم.

وأضاف:«لا يوجد دعم مقبول على خرائط اتجاه المؤشر للمدى المتوسط قبل مستوى الدعم الأول 3195 نقطة، امتدادا الى مستوى الدعم الرئيسي عند 3055 نقطة، ولا يزال المؤشر يتداول في اتجاه هبوطي على خرائط اتجاهه للمدى المتوسط». وأوضح أن تراجع المؤشر الأخير لم يصبح حتى الان عالي المخاطر، ومازال لديه القدرة على التوجه صعوداً من جديد استهدافا لمستويات مقاومة جديدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا