ورشة حول الكشف المبدئي لمركبات السبايس في العينات البيولوجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 23 مايو 2012

دبي (الاتحاد) - افتتحت الدكتورة فريدة الشمالي، مدير الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي بالنيابة، ورشة عمل عن الكشف المبدئي لمركبات السبايس في العينات البيولوجية.

وقالت الدكتورة فريدة الشمالي، إن الهدف من الدورة التي تنظمها الإدارة العامة بالتعاون مع شركة راندوكس البريطانية، هو تعريف المشاركين فيها على طرق الكشف وإجراء الفحوصات المتعلقة ببعض المواد المخدرة المصنعة الجديدة “المحاكيات للقنب” التي تعتبر إحدى أبرز الظواهر المستجدة عالميا في مجال الإدمان.

حضر الورشة الرائد سعيد عبدالله سعيد، مدير إدارة الشؤون الإدارية، وعدد من مديري الإدارات الفرعية في الإدارة العامة والمشاركين في الورشة من العاملين في مجال السموم والكيمياء الجنائية على مستوى الدولة، بالإضافة إلى المركز الوطني للتأهيل بأمارة أبو ظبي، وهيئة الطيران المدني لدولة الإمارات، وهيئة طيران الإمارات.

وأشارت الدكتورة الشمالي إلى أنه تم التنسيق مع شركة راندوكس البريطانية كونها أول شركة قامت بأبحاث ودراسات علمية في هذه المركبات ومواد استقلابها في العينات البيولوجية، وبالتالي يعتبر قسم السموم بإدارة المختبر الجنائي أول قسم سموم على مستوى الدولة يطبق نظرية الكشف المبدئي عن وجود مركبات السبايس ومستقلابتها في عينات الدم والبول للمشتبه بهم في تعاطيها، ولكي تعم الفائدة العلمية على جميع مختبرات الدولة قامت القيادة العامة لشرطة دبي بدعوة المختصين في ذلك المجال.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تتفق مع توجهات رفع سعر الماء والكهرباء لترشيد هذين الموردين الحيويين؟

نعم
لا
australia