• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

«الآسيوي» يغرم زعترة وبني ياسين

«النشامى» يستعد لفلسطين بـ«التغييرات الهجومية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

تيسير محمود (عمان)

أصدرت لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي، عقوبة بحق عدد من اللاعبين المشاركين في كاس آسيا المقامة في أستراليا من بينهم لاعبا المنتخب الأردني محمود زعترة وأنس بني ياسين، وقررت اللجنة تغريم محمود زعترة 4000 دولار بسبب حصوله على بطاقة صفراء نتيجة ادعاء السقوط في المباراة بين الأردن والعراق، وتغريم أنس بني ياسين 2000 دولار وإيقافه بشكل تلقائي مباراة واحدة، بعد تعرضه للطرد غير المباشر في المباراة ذاتها.

من ناحية أخرى، أجرى منتخب «النشامى»، أمس، تدريباً على ملعب «أندرسون» فولار في مدينة ملبورن، ضمن تحضيراته الفنية استعداداً للقاء فلسطين غداً، ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الرابعة، وشارك في المران جميع اللاعبين، بمن فيهم أحمد هايل، الذي أدى تدريباً خفيفاً خشية تعرضه لأي إجهاد يؤثر على عملية استشفائه من الأعراض التي رافقت عملية خضوعه لفحص المنشطات عقب مباراة فريقه أمام نظيره العراقي، وإن أكد لؤي العبادي المنسق الإعلامي للمنتخب في البطولة أن هايل سوف يغيب عن المباراة المقبلة أمام فلسطين، بسبب عدم مشاركته في التدريبات الجماعية،رغم تحسن حالته الصحية، كما يغيب أنس بني ياس للطرد في مباراة العراق.

وركز التدريب الذي قاده الانجليزي راي ويلكينز على النواحي الفنية بشكل واضح، عبر تقسيم اللاعبين على مجموعتين، نفذت بعض الجمل الخاصة بالأداء المحتمل أن يظهر عليه المنتخب أمام فلسطين، كما برز الاهتمام بالجانب الهجومي أكثر في محاولة لزيادة فاعلية الخط الأمامي، بما يضمن تحقيق الفوز في المباراة المقبلة، واستعادة حظوظ المنافسة على إحدى بطاقتي الترشح إلى الدور ربع النهائي من المجموعة الرابعة، خاصة بعد الخسارة، التي لحقت بالفريق في ضربة البداية أمام الشقيق العراقي، مما جعل «النشامى» يحتل المركز الثالث، بعد اليابان والعراق، فيما يحتل منتخب فلسطين المركز الأخير.

وعقب التدريب، أكد ويلكينز في تصريحات صحفية: «لا أحمل اللاعبين أي مسؤولية عن الخسارة أمام العراق، لأنهم قدموا ما لديهم في المباراة، وهم يخوضون الآن مرحلة صعبة وجديدة يرافقها العديد من التغيرات، غيرنا أسلوب اللعب، وعلى الرغم من تواصل مسلسل الخسائر المخيب، إلا أنني أرى تطوراً في الأداء، خصوصاً أمام العراق في الشوط الأول على عكس الشوط الثاني تقريباً، الذي تعرض فيه الأداء إلى اختلال في التوازن نتيجة عوامل عدة، أبرزها الهدف المتأخر وخروج أنس بني ياسين بالبطاقة الحمراء».

وأضاف: «جميع اللاعبين في حساباتي وضمن مخططاتي، أتابع التدريب جيداً وأطالع ما يقدمه اللاعبون خلاله، وعليه تكون اختياراتي، لا أستطيع اختيار سوى 11 لاعباً، وفقاً لطبيعة الخطة التي أريد الاعتماد عليها في كل مباراة».

وتابع: أمنح الفرصة للجميع، ومن يثبت نفسه، ويقدم المطلوب منه سوف أضع ثقتي به، ولكن سيكون التغيير حاضراً أمام فلسطين، وأخبرت اللاعبين بذلك، وتحديداً في الشق الهجومي الذي سوف يتواجد فيه حمزة الدردور وعبدالله ذيب من البداية، إلى جانب احتمال إجراء تغييرات أخرى في الخطوط الأخرى، وبناء على الظروف المحيطة، مثل احتمال غياب أحمد هايل وإيقاف أنس بني ياسين، الذي خرج بالبطاقة الحمراء لنيله إنذارين».

وقال ويلكينز: «لا أنكر أننا نملك مهاجمين مميزين، ولديهم سجل تهديفي مع أنديتهم، والتوفيق لم يحالفنا ويحالفهم بعد، وعندما تلعب مباراة دولية بهذا الحجم علينا استغلال الفرص المتاحة لنا وغير ذلك سوف يقبل مرماك الأهداف، وتخسر بالتالي نتيجة المباراة، وهو ما يحدث معنا تماماً، ونريد علاجه بأي طريقة ممكنة». ولم ينكر ويلكينز صعوبة المباراة المقبلة، بغض النظر عن خسارة المنتخب الفلسطيني في الافتتاح، وقال: «نحترم جميع المنافسين، وندرك تماماً حجم طموحاتهم وأهدافهم، وعلينا ترتيب أنفسنا سواء للمباراة المقبلة، أو لقاء اليابان في الجولة الأخيرة، من منطلق حتمية الفوز، بوصفه الخيار الوحيد أمامنا لأننا نتمنى أن نكون من بين المنتخبات المتأهلة إلى الأدوار المتقدمة في البطولة الآسيوية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا