• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عوامل نفسية تسيطر على قرارات المستثمرين في أسواق الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تلقي عوامل نفسية بظلالها السلبية على أداء وحركة أسواق الأسهم المحلية منذ فترة، ساهمت في تراجع ثقة المستثمرين في الاستثمار في الأسهم.

وقال المحلل المالي زياد الدباس في تقريره الأسبوعي لأداء الأسواق: «إن عوامل نفسية تلقي بتأثيراتها السلبية الواضحة على أداء وحركة أسواق الإمارات منذ فترة، من أهمها، سيطرة حالة من الحذر والقلق والترقب على قرارات المستثمرين في سوقي أبوظبي ودبي الماليين، نتج عنها تراجع مستوى الثقة، وسيطرة عامل الخوف، والابتعاد بصورة كلية عن المخاطر، والتحول إلى أدوات عديمة المخاطر، وفي مقدمتها الودائع والسندات السيادية».

وأضاف: «إن من مؤشرات التأثيرات السلبية للعوامل النفسية على الأسواق، عدم الالتفات إلى الفرص الاستثمارية التي توافرت في الأسواق وفي قطاعات اقتصادية عدة، جراء تراجع مستويات أسعار أسهم الشركات إلى مستويات مغرية، فضلاً عن ارتفاع حساسية الأسواق تجاه الأحداث الاقتصادية والسياسية اليومية سواء المحلية أو الإقليمية أو العالمية، ويبدو ذلك واضحاً من الارتباط بأسعار النفط».

وأشار الدباس إلى مساهمة العوامل النفسية السلبية، في ارتباط أداء أسواق الإمارات بحركة الأسواق الإقليمية والعالمية، وكذلك مع حركة النفط، في حالة تعرضها لموجات تصحيح وهبوط، بينما يلاحظ عدم التفاعل الإيجابي مع هذه الأسواق عند ارتدادها إلى الأعلى، وهو ما لوحظ في الفترة الأخيرة من عدم التجاوب مع ارتدادات أسعار النفط فوق 50 دولاراً، فيما تراجعت أسواق الأسهم.

وقال: «إن حالة التشاؤم التي تسيطر على قرارات المستثمرين والمضاربين، أدت إلى المبالغة في رد الفعل على أي أحداث اقتصادية أو مالية أو سياسية استثنائية»، معرباً عن أمله في أن تتفاعل الأسواق إيجاباً، مع إعلان الشركات عن تحسن في نمو أرباحها خلال الربع الثالث، حيث يساهم هذا النمو في رفع القيمة العادلة لأسهم الشركات المدرجة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا