• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

السر‮ في‮ «‬التحويجة‮» ‬أو «‬الكمونة‮»

«الفراكة الجنوبية» الطبق الأبرز على المائدة اللبنانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 08 يونيو 2014

رنا سرحان (بيروت)

تتعدد الأطباق اللبنانية، وهي «المازة» اللبنانية كما يقال، تلك الكلمة التركية التي تعني المقبلات، وتتصدرها الفراكة، أو الكبة بأنواعها وأسمائها الغريبة التي لا تعد ولا تحصى، المائدة اللبنانية لتتحول إلى نقطة ارتكاز الجائع واهتمامه، ولا فرق إن كانت من لائحة المقبلات المتمثلة بالكبة النيئة، أو بطبق رئيس كالكبة بالصينية، فهي في كلتا الحالتين تترك وقعاً‮ ‬خاصاً‮ ‬في‮ ‬حاضرة‮ ‬الأطباق‮ ‬اللبنانية،‮ ‬ولها‮ ‬طقوسها‮ ‬الخاصة‮ ‬التي‮ ‬لا‮ ‬تزال‮ ‬رائجة‮ ‬رغم‮ ‬بعض‮ ‬التعديلات‮ ‬التي‮ ‬أدخلت‮ ‬عليها. ‭

‬يقول‮ ‬الشيف‮ ‬رضوان‮ ‬أبو‮ ‬زكي‮ ‬من‮ ‬فندق‮ ‬الموفنبيك -‮ ‬بيروت:‮ «‬تعتبر‮ ‬المقبلات‮ ‬الباردة‮ ‬الأكثر‮ ‬طلباً‮ ‬في‮ ‬موسم‮ ‬الصيف‮ ‬التي‮ ‬ربما‮ ‬تحضر‮ ‬في‮ ‬المنزل‮ ‬كطبق‮ ‬رئيس،‮ ‬ولطالما‮ ‬اعتبرت‮ ‬الكبة‮ ‬الضيف‮ ‬الأبرز‮ ‬في‮ ‬التاريخ‮ ‬الغذائي‮ ‬اللبناني،‮ ‬نظراً‮ ‬لارتكاز‮ ‬مكوناتها‮ ‬على‮ ‬البرغل‮ ‬بالدرجة‮ ‬الأولى،‮ ‬وما‮ ‬يرافقه من‮ ‬مواد‮ ‬أخرى‮، ‬وذلك‮ ‬بحسب‮ ‬الحالة‮ ‬المادية‮ ‬أحياناً،‮ ‬تتنوّع‮ ‬بين‮ ‬اللحم‮ ‬أو‮ ‬الطماطم‮ ‬أو‮ ‬البطاطس‮، ‬وغيرها‮ ‬من‮ ‬المواد‮ ‬التي‮ ‬تشكل‮ ‬مجتمعة‮ ‬طبقاً ‬غنياً‮ ‬بامتياز،‮ وذلك باختلاف المناطق‮ ‬التي‮ ‬تنتمي‮ إ‬ليها،‮ ‬و‬تتميز‮ ‬بخصائص‮ ‬معينة‮ ‬تنفرد‮ ‬كل‮ ‬منها‮ ‬بسر‮ ‬يتباهى‮ ‬به‮ ‬أبناء‮ ‬المنطقة‮، ‬ويضفي‮ ‬عليها‮ ‬نكهة‮ ‬لا‮ ‬تشبه‮ ‬سواها‮»‬.‭

«‬دق‮ ‬الكبة‮»

وعن‮ ‬تاريخ‮ ‬طبق‮ ‬الفراكة‮ يقول ‬أبو‮ ‬زكي:‮ «‬عرفت‮ ‬الفراكة‮، ‬أو‮ ‬أقراص‮ ‬الكبة‮ ‬النيئة،‮ ‬والكبة‮ ‬في‮ ‬القدم،‮ ‬ويلفت‮ ‬النظر‮ ‬غرابة‮ ‬الأسماء‮ ‬التي‮ ‬تميز‮ ‬كبة‮ ‬كل‮ ‬منطقة،‮ ‬فتزخر‮ ‬ذاكرة‮ ‬اللبنانيين‮ ‬بحكايات‮ ‬ترددها‮ ‬ألسنة‮ ‬كبار‮ ‬السن‮ ‬الذين‮ ‬كانت‮ ‬تشكل‮ ‬الكبة‮ ‬بالنسبة‮ ‬لهم،‮ ‬وفي‮ ‬مناسباتهم‮، ‬محطة‮ ‬بارزة‮ ‬تجمع‮ ‬حولها‮ ‬أفراد‮ ‬العائلة‮ ‬لتتولى‮ ‬الجدة‮ ‬مهمة «‬دق‮ ‬الكبة‮» ‬على‮ ‬قطعة‮ ‬البلاط‮، ‬أو‮ ‬في‮ ‬الجرن‮ ‬الخاص‮ ‬بها،‮ ‬العادة‮ ‬المشهورة‮ ‬بين‮ ‬أوساط‮ ‬اللبنانيين،‮ ‬ويساعدها‮ ‬في‮ ‬المهمة‮ ‬رجال‮ ‬العائلة‮ ‬وفتيانها.‮ ‬ولأن‮ «‬دق‮ ‬الكبة‮» ‬يحتاج‮ ‬الى‮ ‬عناء،‮ ‬باتت‮ ‬المهمة‮ ‬سهلة‮ ‬بوجود‮ ‬ماكينة‮ ‬الفرم‮ ‬الكهربائية‮ ‬التي‮ ‬تفي‮ ‬بالغرض‮ ‬المطلوب‮ ‬رغم‮ ‬فقدانها‮ ‬المذاق‮ ‬الخاص‮ ‬الذي‮ ‬تتميز‮ ‬به‮ ‬تلك‮ ‬المصنوعة‮ ‬يدوياً،‮ ‬إلا‮ ‬أنها‮ ‬بالتأكيد‮ ‬باتت‮ ‬حلاً‮ ‬سريعا‮ً ‬يلائم‮ ‬الحياة‮ ‬السريعة‮ ‬ومتطلباتها».

«اللحمة المدقوقة» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا