• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

بعد مخالفة ارتفاعات النفط وبدء الإعلان عن نتائج الربع الثالث

الأسواق تعول على المؤسسات والأجانب لإعادة الأسهم إلى مسارها الصاعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 15 أكتوبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يعول محللون ماليون ومستثمرون، على الاستثمار الأجنبي والمؤسسي في إعادة الأسهم المحلية إلى مسارها الصاعد، بعدما خالفت الارتدادات الصعودية لأسعار النفط فوق 50 دولاراً، ومع بدء الشركات في الاعلان عن نتائجها للربع الثالث والتي يفترض أن تدعم توجهات صعودية جديدة.

وقال هؤلاء إن الاستثمار الأجنبي والمؤسسي والذي قاد موجة صعود جيدة للأسواق خلال شهر أغسطس وعدة جلسات في شهر سبتمبر الماضي، بات هو الوحيد القادر على إعادة الأسواق من جديد إلى مسارها الصاعد، وفقا للمحلل المالي محمد علي ياسين العضو المنتدب لشركة أبوظبي الوطني للأوراق المالية.

ويتباين أداء الاستثمار الأجنبي والمؤسسي في الأسواق حالياً، بين استمرار في عمليات شراء انتقائية في سوق أبوظبي للأوراق المالية، يقابلها عمليات بيع في سوق دبي المالي، الأمر الذي يشير إلى عمليات تخارج جزئية يرجعها جمال عجاج مدير مركز الشرهان للأسهم والسندات، إلى الضغط على الأسواق نحو التراجع للعودة للشراء عند مستويات سعرية أقل.

ورغم مرور أسبوعين على بدء المهلة المحددة أمام الشركات للاعلان عن نتائجها المالية للربع الثالث والبالغة 45 يوماً تنتهي منتصف الشهر المقبل، لم تصدر حتى الآن أية نتائج، الأمر الذي يرفع من التوقعات السلبية لدى المستثمرين بشأن أعمال الشركات، وهو ما دعا المحلل المالي زياد الدباس إلى حث الشركات المدرجة للإسراع في افصاحاتها لدعم الأسواق في الخروج من مسارها الهابط.

وتجمع الآراء الثلاثة السابقة على أن للاستثمار الأجنبي والمؤسسي دورا مؤثرا في تغيير توجهات الأسواق المحلية، خصوصاً مسار الأسهم القيادية، إذ لوحظ خلال فترة الصعود الأخيرة الأثر الذي أحدثته عمليات شراء مؤسساتية لسهم شركة إعمار العقارية، تجاوز معها مستوى الدراهم السبعة، ودفع مؤشر سوق دبي المالي للاقتراب من جديد إلى أعلى مستوياته للعام، وذلك قبل دخول السوق في موجة هبوط بتأثير من التراجعات القوية للسوق السعودي كما قال ياسين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا