• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

يهدف إلى تسليط الضوء على دورها في تطوير المجتمع

انطلاق ملتقى «شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام» في أبوظبي غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

المر: المجلس يقدر عالياً الدور الذي تضطلع به جمعيات النفع العام قرقاش: هناك حاجة لتعزيز الشراكة والتعاون للارتقاء بالمجتمع الإماراتي

أبوظبي (الاتحاد)- تنظم الأمانة العامة للمجلس الوطني الاتحادي بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، غداً في فندق رافلز دبي ملتقى «نحو شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام»، وذلك في إطار حرص المجلس على تعزيز التواصل مع مختلف مؤسسات المجتمع والوقوف على الفرص والتحديات والمقترحات لبناء شراكة استراتيجية معها. وسيلقي معالي محمد أحمد المر، رئيس المجلس الوطني الاتحادي ومعالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية كلمتين في افتتاح الملتقى. ويهدف الملتقى إلى تسليط الضوء على دور جمعيات النفع العام في تطوير المجتمع وعلى التحديات التي تواجهها في بناء شراكات استراتيجية وتعاون مع مختلف مؤسسات الدولة، وعلى دورها في دعم برنامج التمكين السياسي، فضلا عن الاطلاع على الخبرة الدولية والإقليمية في التعامل مع هذه التحديات. وأكد معالي رئيس المجلس أن تنظيم هذا الملتقى يأتي تجسيدا لحرص المجلس على تعزيز التواصل والتفاعل وبناء شراكات مع المواطنين ومختلف مؤسسات المجتمع، وترجمة لسعيه المتواصل على تعزيز العلاقة مع كافة مؤسسات الدولة الاتحادية والمحلية. وقال: إن المجلس يقدر عاليا الدور الذي تضطلع به جمعيات النفع العام بأشكالها ومهامها المختلفة في تطوير المجتمع من خلال عملها الذي يستهدف الأفراد باعتبارهم القاعدة الأساسية في بناء المجتمع عن طريق بث الوعي ونشر المعرفة والثقافة العامة وتعزيز ثقافة التوافق في إطار الحوار البناء والمشاركة في مسيرة التنمية المستدامة والشاملة، مؤكدا أن لدى دولة الإمارات تجربة رائدة في عمل وتأسيس وتعزيز دور هذه الجمعيات، مشيرا إلى أن الإمارات تتصدر الدول العربية في عدد الجمعيات ذات النفع العام الثقافية والفنية وجمعيات التراث والفنون الشعبية والمعنية بدعم الأسرة واستقرارها وتمكين المرأة وتعزيز مكانتها الاجتماعية. وشدد على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق والتشاور المستمر بين أمانة الوطني الاتحادي ووزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في كافة الأمور ذات الاهتمام المشترك، وترسيخ مفهوم المشاركة السياسية والثقافة البرلمانية وتنمية الوعي بدور واختصاصات المجلس الوطني الاتحادي الدستورية، والتعريف بعلاقته بالوزارات والهيئات والمؤسسات العامة الاتحادية. ودعا ممثلي كافة جمعيات النفع العام والمواطنين والمعنيين لحضور هذا الملتقى لما سيشهده من مناقشات وأوراق عمل تتناول عددا من المحاور الرئيسية التي تركز على كل ما يتعلق بتعزيز دور جمعيات النفع العام. وأكد معالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي أن ملتقى «نحو شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام» يأتي في وقت تبرز فيه الحاجة لتعزيز الشراكة والتعاون بين جميع الجهات المعنية في الارتقاء بالمجتمع الإماراتي من ممثلي الحكومة والمجلس الوطني الاتحادي وجمعيات النفع العام التي أصبحت تلعب دوراً مكملاً وفاعلاً في إبراز القضايا التي تهم المواطنين والمساهمة في إيجاد الحلول المناسبة لها من خلال ما تمتلكه من خبرات وطنية كفوءة وبارزة. وبين معاليه أن الملتقى أيضاً وعبر موضوعاته المتنوعة سيقدم إضافة مهمة في مواجهة التحديات التي تواجه جمعيات النفع العام لتقوم بدورها المجتمعي على الوجه الأكمل، ولاسيما في التعريف بإنجازات المجلس الوطني الاتحادي ودوره في خدمة الوطن والمواطن، وتعزيز الوعي ببرنامج التمكين السياسي الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» في خطابه بمناسبة اليوم الوطني الرابع والثلاثين في العام 2005، وأكد من خلاله أن المرحلة المقبلة من مسيرة دولة الإمارات، تتطلب تفعيلاً أكبر لدور المجلس وتمكينه ليكون سلطة مساندة ومرشدة وداعمة للمؤسسة التنفيذية.

كادر///// شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام

تحديات تواجه جمعيات النفع العام

يتضمن الملتقى محورين الأول بعنوان «التحديات التي تواجه جمعيات النفع العام» بإدارة الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، سيتم خلاله تقديم ثلاثة أوراق عمل الأولى بعنوان «علاقة جمعيات النفع العام بالمجتمع وتطويره» تقدمها الدكتور مريم لوتاه أستاذة قسم العلوم السياسية في جامعة الإمارات العربية المتحدة، والورقة الثانية بعنوان «التحديات التي تواجه جمعيات النفع العام في بناء علاقات شراكة استراتيجية وتعاون مع مختلف مؤسسات الدولة الاتحادية والمحلية» يقدمها زايد سعيد الشامسي رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، والورقة الثالثة بعنوان «الخبرة الدولية والإقليمية في التعامل مع التحديات التي تواجه جمعيات النفع العام» يقدمها محمد أحمد سالم العوض المستشار القانوني بمجلس الأمة الكويتي. والمحور الثاني بعنوان «نحو شراكة استراتيجية بين جمعيات النفع العام والمجلس الوطني الاتحادي والحكومة» بإدارة الدكتور سعيد محمد الغفلي وكيل الوزارة المساعد لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، يتضمن ثلاثة أوراق عمل: الأولى بعنوان «رؤية وتصور المجلس نحو بناء شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام» تقديم المجلس الوطني الاتحادي، والثانية بعنوان «دور جمعيات النفع العام في دعم برنامج التمكين السياسي» تقديم وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، والورقة الثالثة بعنوان «رؤية وتصور الحكومة نحو بناء شراكة استراتيجية مع جمعيات النفع العام» تقديم وزارة الشؤون الاجتماعية.

وسيتاح المجال للحضور للتعقيب والمناقشة بعد كل محور من هذه المحاور لتقديم وجهات نظرهم وآرائهم حول القضايا التي سيتم مناقشتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض