• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مركز جامع الشيخ زايد الكبير يستعد لرمضان بـ"ضيوفنا الصائمون" و"مصابيح رمضانية"

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

وام

يستعد مركز جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي لاستقبال شهر رمضان المبارك من خلال مشروعي "مصابيح رمضانية" الذي يستضيف من خلاله نخبة من قراء القرآن المعروفين في صلاتي التراويح والتهجد و"ضيوفنا الصائمون" الذي يقام سنويا عن روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" طيلة الشهر الفضيل في الخيم المكيفة التي تنصب في ساحات الجامع ويبلغ عددها 12 خيمة من بينها واحدة مخصصة للنساء.

وعقدت اللجنة التنظيمية للمشروعين اجتماعا يوم الأربعاء الماضي بمقر المركز في أبوظبي ترأسه سعادة يوسف العبيدلي مديرعام مركز جامع الشيخ زايد الكبير وحضره عدد من ممثلي الجهات الحكومية المشاركة من بينها مديرية التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للقوات المسلحة ووزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي ممثلة في "مديرية المرور والدوريات" وإدارات "الطوارئ والسلامة العامة" و"المهام الخاصة" و"الدفاع المدني" و"الأزمات والكوارث" و"الشرطة النسائية" بالإضافة إلى دائرة النقل في أبوظبي ومركز تنظيم النقل بسيارات الأجرة وهيئة الهلال الأحمر ونادي ضباط القوات المسلحة ومركز إدارة النفايات بأبوظبي وشركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة".

وبحثت اللجنة خلال الاجتماع استعدادات المركز لاستقبال الشهر الكريم ووضع آلية تشمل متابعة الأعمال والأنشطة الخاصة بالمركز خلاله كما تمت مناقشة كافة الترتيبات الخاصة بمشروعي "مصابيح رمضانية" و"ضيوفنا الصائمون" الذي يستقبل الصائمين من مختلف الجنسيات.

وقال سعادة يوسف العبيدلي إن المركز يقدم يوميا وخلال شهر رمضان المبارك وجبات إفطار متميزة يقوم بتجهيزها نادي ضباط القوات المسلحة في أبوظبي بحيث تكون وجبة متكاملة تراعي احتياجات الصائمين، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع إدارات وزارة الداخلية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي لتنظيم حركة المرور في المنطقة المحيطة بالجامع وعلى المداخل المختلفة ولإعداد خطط الطوارئ من خلال توفير سيارات إسعاف وإطفاء لتأمين راحة وسلامة المصلين والصائمين طوال الشهر الفضيل وكذلك توفير مستشفى ميداني متنقل لتقديم الإسعافات الأولية اللازمة لهم والإشراف على ضبط الأمن وحفظ النظام في الخيم الرمضانية.

وأضاف انه تم التنسيق مع دائرة النقل في أبوظبي لتنظيم نقل الصائمين من مختلف مناطق أبوظبي إلى موقع الإفطار في الجامع بشكل يومي من دون أن يواجهوا أية صعوبات ..موضحا أنه تم الاتفاق مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية صحة لتوفير سيارة إسعاف بالإضافة إلى عيادة ميدانية تتواجد طوال الشهر الفضيل لتوفير التغطية الطبية للمصلين في الجامع.

وأعلن خلال الاجتماع أنه تم اختيار اسم جديد لمشروع "إفطار صائم" الذي بدأ في عام 2004 حيث سيأتي المشروع هذا العام باسم "ضيوفنا الصائمون"، مشيرا إلى أن الإقبال المتزايد من الصائمين من مختلف الجنسيات الذين يحرصون على تناول إفطارهم اليومي في باحات الجامع يعكس أفق التعدد والتنوع الثقافي والثراء الروحي الذي يعد جامع الشيخ زايد الكبير من رموزه الكبرى في دولة الإمارات كما يؤكد أن هذا المشروع قد تحول إلى ملتقى إنساني وثقافي واجتماعي يجمع شتى أطياف المجتمع الإماراتي من مختلف الأعمار والأجيال.

وفي سياق آخر أعلن مركز جامع الشيخ زايد الكبير عن مواعيد زيارة الجامع خلال شهر رمضان المبارك حيث سيكون مفتوحا لكافة الزوار من السبت إلى الخميس من التاسعة صباحا وحتى الثانية مساء ما عدا يوم الجمعة أما بالنسبة لجولات الإرشاد الثقافي فسينظم المركز جولتين يوميا الجولة الأولى في الساعة العاشرة صباحا والجولة الثانية في الساعة الحادية عشرة صباحا.

يذكر أن مركز جامع الشيخ زايد الكبير التابع لوزارة شؤون الرئاسة ويحظى برعاية ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وتأسس المركز ليكون نواة للحركة الثقافية والفكرية التي تتمحور حول القيمة الثقافية والوطنية التي يمثلها الجامع والتي تعبر عن المفاهيم والقيم التي رسخها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والمتجذرة في الوجدان والوعي وتشكل امتدادا للهوية الوطنية المستلهمة من تعاليم ديننا الحنيف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض