• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

البرنامج يطلع المشاهد على الأحداث وآخر المستجدات

«عين على اليمن».. تغطيات محفوفة بالمخاطر لنقل الصور بواقعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 يوليو 2018

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

يؤدي المراسلون الحربيون في اليمن الشقيق دوراً إعلامياً يبرز الحقيقية في رحلة محفوفة بالمخاطر، لكنهم وضعوا صورة الوطن في أذاهنهم فجاءت تغطياتهم معبرة عن الواقع، ولا يزال هؤلاء الجنود البواسل يسطرون ملحمة من نوع آخر في إطار الجهود المبذولة من قبل «أبوظبي للإعلام» لمعايشة اللحظة وتوثيق الأحداث واطلاع المشاهد على ما يجري هناك لحظة بلحظة من خلال كوادر إعلامية تتمتع بالمهنية وتمتلك شجاعة التجربة.

ولا يزال البرنامج الحواري التحليلي الجديد المباشر «عين على اليمن» الذي يعرض على شاشة «قناة أبوظبي» يواكب آخر المستجدات العسكرية والسياسية والاجتماعية على ساحة الأحداث اليمنية، ويستعرض إنجازات العمليات العسكرية للقوات الشرعية ضمن حملة الدفاع عن الشرعية التي تشارك فيها دولة الإمارات بقيادة المملكة العربية السعودية بدعم من التحالف العربي في التصدي للميليشيات الحوثية الموالية لإيران ودحرها في إطار عملية «إعادة الأمل».

جبهة القتال

تعاون في كشف الحقائق ونقل الصور بواقعية عن طريق تقديم التغطيات والتقارير الإخبارية عن الأحداث في اليمن نخبة من إعلاميي «أبوظبي للإعلام»، الذين تفانوا في أضاءتهم على البطولات التي خاضها جنود الدفاع عن الشرعية ونقل البشائر بتحرير بعض المناطق في اليمن، وحول تجربته في «عين على اليمن» قال الإعلامي حامد رعاب: نعتبر أول فريق من قناة «أبوظبي» و«سكاي نيوز عربية» نرشح لتقديم تغطية جبهة القتال جنباً إلى جنب مع القوات المسلحة الإماراتية وقوات التحالف العربي وقوات المقاومة اليمنية، حيث كانت تجربة لا توصف أثناء تغطية هذه الأحداث، فبعد 11 عاماً من العمل في المجال الإعلامي، يأتي «عين على اليمن»، ليتوج هذه السنوات ومسيرتي في الإعلام بلقب «مراسل حربي».

نقل الوقائع ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا