• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

66% من المشاركين رحبوا بالفكرة

دراسة تطبيق نظام التأجير الذكي للمركبات للجمهور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

أعلنت هيئة الطرق والمواصلات أنها تدرس بشكل مفصل تطبيق مبادرة (التأجير الذكي) وهي عبارة عن مركبات مخصصة لتسهيل تنقل ركاب وسائل النقل الجماعي للوصول وتحديداً مترو دبي إلى وجهاتهم النهائية، وتسهم هذه المبادرة في زيادة نسبة مستخدمي وسائل النقل الجماعي، وتقليل نسبة امتلاك المركبات، وتقليل الانبعاثات الكربونية.

وقال مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات إن فريق العمل في الهيئة قام بإعداد دراسة مبادرة التأجير الذكي، وذلك استناداً لدراسة افضل الممارسات العالمية لهذا النوع من تأجير المركبات، وقام الفريق بتطوير الاستراتيجية المبدئية لإمكانية تطبيق المبادرة في إمارة دبي، ودارسة مدى تأثير تطبيق المبادرة على السلامة المرورية، وتحديد نموذج العمل الأنسب للتطبيق، مشيراً إلى أن المبادرة عبارة عن قيام شخص باستئجار مركبة لفترة قصيرة بحد أقصى ست ساعات، وذلك عن طريق التطبيقات الذكية على الهواتف أو عبر الإنترنت أو عبر الهاتف، ويتم استلام المركبة من مكان عام دون الحاجة لوجود موظفين، وعند الانتهاء منها يقوم بإعادتها إلى المواقع المحددة التي تكون بالقرب من محطات المترو.

وأضاف: تدرس الهيئة حالياً ثلاثة نماذج نظام التأجير الذكي، النموذج الأول هو نظام الاتجاهين وهو أن يقوم الشخص باستلام المركبة من موقع محدد (بالقرب من محطة وسائل النقل الجماعي) ويتم تسليمها في نفس الموقع بعد الانتهاء من استئجار المركبة، النموذج الثاني هو نظام الاتجاه الواحد وهو استلام المركبة من موقع وتسليمها في موقع آخر، النموذج الثالث هو نظام مركبات المحطات وهو اشتراك عدد من المستخدمين في نفس المركبة، مشيراً إلى أن الهيئة ستطرح المشروع على شركات القطاع الخاص في الفترة القادمة.

وأوضح مطر الطاير أن التجارب العالمية التي اطّلعت عليها الهيئة أثبتت أن نظام التأجير الذكي حقق العديد من الفوائد منها تقليل ملكية المركبات الخاصة، حيث امتنع بين 25 و71% عن شراء مركبات جديدة، فيما تخلص بين 15 و20% من مركباتهم الخاصة، ومن الفوائد أيضاً تقليل المسافة المقطوعة بالمركبات وبالتالي تخفيف الازدحام وخفض الانبعاثات الكربونية، كما اسهم النظام في زيادة نسبة استخدام وسائل النقل الجماعي بنسبة تتراوح بين 13 و54%.

وقال: قامت الهيئة بإجراء استبانة شملت قرابة 1000 عينة لتحديد أماكن وحجم الطلب المتوقع على نظام التأجير الذكي في إمارة دبي، وأظهرت نتائج الاستبيان أن 66% من المشاركين رحبوا بالفكرة، فيما قال 80% من المشاركين انهم سيستخدمون المركبات في حال توفرها، كما اظهر الاستبيان أن 50% من المشاركين أن هذا النظام مناسب جداً للتسوق والزيارات خلال الإجازات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض