• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المزينة يتفقد المبنى الجديد للأدلة الجنائية وعلم الجريمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

تفقد اللواء خبير خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي المبنى الجديد للأدلة الجنائية وعلم الجريمة، على نسبة إنجاز المبنى التي وصلت إلى 50%.

وقال المزينة خلال جولته، التي رافقه فيها اللواء محمد سعيد بخيت مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات، والعميد المهندس عبد الله حميد بن دلموك مدير إدارة الهندسة والمشاريع إن «هذا المشروع من أكبر المشروعات التي تخدم مكافحة الجريمة وملاحقة مرتكبيها في أي مكان، بأيدي كوادر وطنية تؤهل في أرقى الجامعات العالمية بمجال علم الجريمة، ما يمكنهم من تمثيل الإمارات في المحافل الدولية بكفاءة واحترافية عالية». وأكد حرص شرطة دبي على مواكبة التطورات الجديدة في مجال الأدلة وعلم الجريمة، لما لها من أهمية قصوى في كشف الجرائم، وحل القضايا المعقدة.

وتبلغ مساحة المبنى الجديد 38891 متراً مربعاً، ويضم مكتبة حديثة ونظاما أمنيا ذاتيا للمبنى. ويتضمن المبنى من 3 طوابق علوية تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، والأحدث تطورا في مكافحة الجريمة، والمصمم على تلبية الاحتياجات المقدرة للمختبرات والاحتياجات الأمنية، مع إمكانية التوسعة مستقبلا.

وسيضم المبنى 6 إدارات فرعية جديدة، هي إدارة التدريب والتطوير والشؤون الفنية والأدلة الجنائية التخصصية والأدلة الجنائية الإلكترونية وعلم الجريمة ومسرح الجريمة إضافة إلى الإدارات الخمس الحالية. كما سيضم 27 قسماً جديداً من بينها الفيزياء النووية، والمتفجرات، وفحص الآثار الدقيقة، والحاسب الآلي للبصمات، وفحص الوفيات، والدعم الفني للطب الشرعي، والفحوصات الجنائية الخاصة، وتحليل الفيديو والصور، وتحليل الأدلة الصوتية، والهواتف النقالة، وأدلة الحاسب الآلي، وعلم النفس الجنائي وتحليل الشخصية الإجرامية، وإعادة بناء مسرح الجريمة.

هذا إضافة إلى معهد للتدريب والتعليم يستوعب 90 دارساً وفيه قاعة للمؤتمرات والمحاضرات تتسع لـ260 شخصاً مجهزة بغرف الترجمة وتقنيات البث التلفزيوني المباشر. كما ابتعثت القيادة العامة لشرطة دبي 66 طالباً للعمل في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في مختلف التخصصات العلمية الدقيقة، حصل 8 منهم على درجة الدكتوراه، و6 على الماجستير، و52 على درجة بكالوريوس، إضافة للذين سيتخرجون من أرقى الجامعات العالمية، وسيلتحقون بالعمل في مختبرات الإدارة العامة للأدلة الجنائية، ليكونوا في السنوات القادمة علامة مميزة للقيادة العامة لشرطة دبي، تنافس بها الدوائر الشرطية في العالم في علم البقايا والآثار الجسمانية، والأدلة الجنائية الاجتماعية، والأدلة الجنائية التخصصية، والأدلة الجنائية التكنولوجية، والأدلة الجنائية الهندسية وغيرها.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض