• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الإسلام وضع نظاماً متكاملاً للحفاظ عليها

علماء: حماية البيئة فرض.. والاعتداء عليها إفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

أحمد مراد (القاهرة)

أكد علماء الدين أن الإسلام الحنيف قدم رؤية شاملة ونظاماً متكاملاً لحماية البيئة من كل أشكال الأذى والضرر، والمحافظة عليها، وحسن التعامل معها، ووصفوا الاعتداء على البيئة وعناصرها المختلفة بالإفساد في الأرض، وأوضحوا أن الإسلام قدم نظاماً متكاملاً لحمياتها، كما أن القرآن الكريم تحدث عن البيئة فيما يقترب من مئتي آية في سور كثيرة تتناول عناصر البيئة المختلفة من أرض وما تضمه من مكونات حية وغير حية وما يحيط بها من غلاف غازي، وبحار وما تحتويه من عوالم.

نظام إسلامي

د. شوقي أحمد دنيا، الأستاذ بجامعة الأزهر، يوضح أن البيئة من أعز ما يملكه الإنسان في هذه الحياة، وإذا ضاعت ضاع منه كل شيء، صحته وسعادته وأمنه ورفاهيته، بل وحياته نفسها، ومن هنا جاءت دعوة الإسلام إلى الحفاظ على البيئة وحمايتها من كل أشكال الأذى والضرر، ويأتي ذلك في إطار مقصد وهدف عام للدين الحنيف، يتمثل في صلاح دنيا الناس حتى تصلح لهم آخرتهم، وبالتأكيد لا صلاح للدنيا في غيبة توعية بيئية جيدة.

وقال د. شوقي: موقف الإسلام من البيئة يحيط بكل جوانب ودقائق البيئة، وهو يقدم نظاماً إسلامياً كاملاً لحمايتها والمحافظة عليها وحسن التعامل معها، وقد تضمن القرآن الكريم العديد من الآيات التي تتحدث عن الأرض وعلاقتها بالإنسان باعتباره البيئة التي يعيش فيها، وتوضح هذه الآيات مدى أهمية الأرض للإنسان، مثل قوله تعالى: (الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا...)، سورة البقرة: الآية 22».ومن يتدبر القرآن يجد مدى عناية الإسلام بالبيئة وتبيان مدى أهميتها للإنسان وتوضيح مغبة الاعتداء عليها، ومن ثم حتمية المحافظة عليها، بحسن الاستفادة منها، وعدم إهمالها وتجاهلها من جهة.

الخلافة والأمانة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا