• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

ديفيد هارفي: صورة العائلة بوصفها مرآة للعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

عصام أبو القاسم (الشارقة)

تواصلت مساء أمس الأول بمركز اكسبو الشارقة، فعاليات المهرجان الدولي للتصوير الذي ينظمه مركز الشارقة الإعلامي بمشاركة العديد من المصورين وشركات التصوير ويستمر إلى يوم السبت المقبل.

ومن بين الفعاليات التي تابعها الجمهور مساء أمس الأول، محاضرة نظمت في صالة «مجالس» وتحدث خلالها المصور الوثائقي الأمريكي ديفيد آلان هارفي (مواليد 1944) متكلماً عن مساره مع الكاميرا منذ بداياته، هو الذي انطلق في التصوير منذ السنة الحادية عشرة من عمره، كما تطرق المصور الذي عرضت أعماله في العديد من الغاليريهات الدولية، إلى سيرته العائلية وعلاقته بمجتمعه المحلي، مشيراً إلى أن شغله في هذا المجال يحرّكه الشغف وليس المال، وقال إنه لطالما رغب في أن يقبض على لحظات الفرح والأنس والبهجة بين الناس، خاصة أولئك الذين طالما شعر بأنهم جزء من عائلته، ولكنه أيضاً سعى إلى كتابة تاريخ مصوّر لما مرّ به ورآه. كان هارفي يتحدث وثمة شاشة عرض من خلفه تعرض مختارات من صوره التي التقطها على مدار مشواره المهني الذي يتداخل فيه الهاجس التوثيقي بالهمّ الثقافي، وقد تنقل المصور الذي يرأس تحرير مجلة burn بين قارات العالم وخصوصاً بين آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، منفتحاً على العديد من الموضوعات والقضايا الاجتماعية على وجه التحديد.

وفي حديثه، كما في صوره التي كان يعرضها بدا هارفي مهتماً دائماً بخطوط التواصل والتفاعل بين ثقافات العالم، هذا التفاعل الذي يتجلى بصفة خاصة في الرقص والأزياء والألعاب، وقد عكست العديد من أعماله التمازج الحيوي والملهم لهذه العناصر في المشهد الاجتماعي الأسباني والأمريكي كما في بعض الدول الأفريقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا