• الاثنين 03 رمضان 1438هـ - 29 مايو 2017م
  11:15     روسيا تدين أحدث تجربة صاروخية لكوريا الشمالية وتدعو لضبط النفس     

ديفيد هارفي: صورة العائلة بوصفها مرآة للعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 14 أكتوبر 2016

عصام أبو القاسم (الشارقة)

تواصلت مساء أمس الأول بمركز اكسبو الشارقة، فعاليات المهرجان الدولي للتصوير الذي ينظمه مركز الشارقة الإعلامي بمشاركة العديد من المصورين وشركات التصوير ويستمر إلى يوم السبت المقبل.

ومن بين الفعاليات التي تابعها الجمهور مساء أمس الأول، محاضرة نظمت في صالة «مجالس» وتحدث خلالها المصور الوثائقي الأمريكي ديفيد آلان هارفي (مواليد 1944) متكلماً عن مساره مع الكاميرا منذ بداياته، هو الذي انطلق في التصوير منذ السنة الحادية عشرة من عمره، كما تطرق المصور الذي عرضت أعماله في العديد من الغاليريهات الدولية، إلى سيرته العائلية وعلاقته بمجتمعه المحلي، مشيراً إلى أن شغله في هذا المجال يحرّكه الشغف وليس المال، وقال إنه لطالما رغب في أن يقبض على لحظات الفرح والأنس والبهجة بين الناس، خاصة أولئك الذين طالما شعر بأنهم جزء من عائلته، ولكنه أيضاً سعى إلى كتابة تاريخ مصوّر لما مرّ به ورآه. كان هارفي يتحدث وثمة شاشة عرض من خلفه تعرض مختارات من صوره التي التقطها على مدار مشواره المهني الذي يتداخل فيه الهاجس التوثيقي بالهمّ الثقافي، وقد تنقل المصور الذي يرأس تحرير مجلة burn بين قارات العالم وخصوصاً بين آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، منفتحاً على العديد من الموضوعات والقضايا الاجتماعية على وجه التحديد.

وفي حديثه، كما في صوره التي كان يعرضها بدا هارفي مهتماً دائماً بخطوط التواصل والتفاعل بين ثقافات العالم، هذا التفاعل الذي يتجلى بصفة خاصة في الرقص والأزياء والألعاب، وقد عكست العديد من أعماله التمازج الحيوي والملهم لهذه العناصر في المشهد الاجتماعي الأسباني والأمريكي كما في بعض الدول الأفريقية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا