• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يوفر وظائف لـ12 من ذوي الاحتياجات

افتتاح مصنع الشيكولاتة في «معاقين الفجيرة» نهاية العام الجاري

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

السيد حسن (الفجيرة)

تعتزم وزارة الشؤون الاجتماعية افتتاح مصنع للشيكولاتة في مركز المعاقين بالفجيرة، والذي يعد الأول على مستوى المراكز التابعة لها بالدولة، مع نهاية العام الجاري، بحسب عائشة النجار مدير عام مركز المعاقين بالفجيرة. وقالت النجار: «إن مصنع الشيكولاتة تم إقراره قبل فترة، وهو الآن في طور إنهاء الإجراءات الخاصة به، حيث تم اعتماد مبلغ 500 ألف درهم لشراء الأجهزة والمعدات كافة التي سيتم رفد المصنع الجديد بها».

ولفتت مدير مركز المعاقين بالفجيرة إلى «أن المصنع يخدم ما يزيد على 12 طالبة من المعاقين، من المقرر أن يستفدن من خدمات المصنع الذي سيوفر لهن وظائف دائمة برواتب مستمرة، وتم بالفعل تحديد مكان إقامة المصنع في مبنى مركز التنمية الاجتماعية الجديد بجوار المركز مباشرة، وأكدت معالي مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية في أكثر من مرة اهتمامها الكبير بفكرة المصنع، ودعم المعاقين على مختلف الأنشطة والصعد، مشيرة إلى أن الوزارة تسعى جاهدة لإنجاز المصنع بأسرع وقت ممكن، حيث من المتوقع إنجازه مع نهاية العام الجاري».

وأشارت النجار إلى أن المركز تمكن من خلال الجهود الخيرية لبعض الجمعيات الخيرية بالفجيرة والمنطقة، من تأسيس اللبنة الأولى لمصنع الشيكولاتة داخل المركز، كمرحلة أولى، ولكن تظل في نهاية المطاف محاولة محدودة، نظراً لحاجة الفكرة إلى دعم مادي أكبر ومكان أوسع مما هو عليه الآن.

وقد حقق المصنع الصغير الذي ينتج شيكولاتة نجاحات كبيرة على المستوى المحلي والعربي، وقد حازت شيكولاتة «تسنيم» التي ينتجها المصنع على جوائز متعددة على مستوى الدولة، كذلك الجائزة الأولى في مسابقة الأميرة هيا بنت الحسين لمشاريع ذوي الاحتياجات الخاصة. وكان عدد من أولياء أمور المعاقين في مركز الفجيرة قد ناشدوا وزارة الشؤون الاجتماعية بسرعة إنجاز مشروع مصنع الشيكولاتة خدمة لبناتهن في المركز. وقالت نجوى الشافعي علي، (أم إحدى الطالبات): «أتابع ابنتي في المركز، وأعلم أنها تشارك ضمن البنات المعاقات في مشروع مصنع الشيكولاتة، وقد سعدت بفوزهن جميعاً بجوائز عديدة على مستوى الدولة، وهذا أمر يدفع إلى التحفيز، وبالنسبة لافتتاح المصنع فهذا من شأنه خلق مستقبل أكثر استقرار لبناتنا، حيث سيكون لهن وظيفة مستمرة، وفي الحقيقة فإن الدولة لا تقصر في حق تلك الفئات التي هي بحاجة إلى المساعدة الحقيقية». وقالت نورا سعيد، «أم طالبة أخرى»: «لاحظت في الفترة الأخيرة حب ابنتي للمركز، وحبها القدوم إليه يومياً من دون ملل، وأعتقد أن مشروع مصنع الشيكولاتة كان السبب الحقيقي وراء ذلك، حيث وجدت الطالبات فرصة سانحة وحقيقية للعمل بغض النظر عن أي مقابل».

وقالت أم شيماء: «إن وجود مصنع للشيكولاتة سوف يمنح المعاقات ثقة كبيرة، وسوف يبعث لديهن الأمل في تقبل المجتمع لهن، خاصة بعد فوزهن بالعديد من الجوائز».

إلى ذلك قالت عائشة النجار: «إن المركز افتتح العام الجاري، قسم التوحد، ويوجد به الآن 8 طلاب ممن يعانون من التوحد، ومن المقرر زيادة العدد مع بداية العام الجديد، ليكون 22 طالباً أي بزيادة 14 طالباً».

وتم دمج طالبين من قسم التوحد في مدارس الدولة الحكومية، وسيتم خلال العام الدراسي المقبل دمج طالب ثالث ممن يعانون مشكلة ذهنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض