• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تمنى عبور كمين «الساموراي»

حاتم العراقي:فوز «الأسود» يرسم البسمة على الوجوه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 يناير 2015

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

عبر الفنان حاتم العراقي عن سعادته الكبيرة بفوز المنتخب العراقي في مباراته الأولى في بطولة كأس آسيا 2015، التي واجه فيها شقيقه المنتخب الأردني، وانتهت بهدف وحيد مقابل لاشيء، وقال لـ«الاتحاد»: يعد هذا الفوز عزيزاً جداً على قلوب جميع أبناء الشعب العراقي، نظراً للظروف القاسية التي يعيشها أبناء الرافدين، والتي يعلمها الجميع، فهذا النصر رسم البسمة على الوجوه، وأعاد الثقة إلى الناس في أن العراق لم يزل قائما وينافس في البطولات الكروية الكبرى بكل قوة وشراسة رغم المأساة التي يعيش فيها. ولفت العراقي إلى أن «أسود الرافدين» كان أداؤهم مشرفاً للغاية، وتحملوا مسؤولية كبيرة، فالجميع كان يصوب نظره نحو المباريات الأولى في كأس «الصفراء»، وكان أهل العراق جميعاً ينتظرون هذا المنتخب الذي كان له وزنه على الساحة الكروية الخليجية والعربية والدولية، أن يقدم عرضاً مميزاً يسعد به قلوب الجماهير وعشاق «الساحرة المستديرة»، مؤكداً أن هذا الفوز الغالي سيكون له أثره النفسي الكبير على اللاعبين، وسوف يحفزهم على مواصلة سلسلة الانتصارات، وقال: أنا من أكثر المتفائلين والمتيقنين بأن «أسود الرافدين» سوف يحققون إنجازات كروية في بطولة هذا العام، وربما يحقق المنتخب العراقي مفاجأة كبرى ويحرز اللقب رغم كل الظروف. ويرى العرقي أن المؤازرة التي وجدها من أصدقائه الذين ينتمون إلى جنسيات عربية مختلفة لمنتخب بلاده، كان لها أثر طيب في نفسه، لاسيما أنه وجد الجميع يؤازر العراق حتى في كرة القدم، متمنياً أن يفوز «أسود الرافدين» في مباراتهم المقبلة، ويحاربوا «الساموراي» الياباني بكل قوة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا