• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

صقر المعلا نائب رئيس لجنة مساندة لـ «الاتحاد»:

الشارقة مؤهلة بقوة للانضمام إلى المدن الصحية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 24 مايو 2015

أحمد مرسي

أكد الدكتور صقر المعلا، نائب رئيس لجنة مساندة نائب رئيس المكتب التنفيذي واللجنة التنسيقية لانضمام الشارقة لبرنامج المدن الصحية، في حوار لـ «الاتحاد»، أن الجهود في الإمارة تكاتفت خلال السنوات الأربع الماضية لنيل هذا اللقب حيث تحقق خلال هذه الفترة الكثير من المنجزات التي ظهرت على أرض الواقع، وأن الشارقة مؤهلة بقوة لنيل لقب «مدينة صحية عالمية» من المنظمة.

وقال: «يجب أن يدرك الجميع أن برنامج اختيار الشارقة للانضمام للمدن الصحية العالمية لا يتوقف فقط على وجود خمات صحية علاجية في المدينة من مستشفيات ومراكز صحية، وإنما الغرض منه وجود بيئة صحية متكاملة تصب في صالح قاطنيها ويأتي في مقدمتها الصحة والتعليم والبيئة وتندرج تحتهم خدمات كثيرة وشاملة تتعلق بالتعداد السكاني والعلاجات والخدمات المقدمة للأهالي والمرافق الموجودة بالمدينة».

وتابع: «إن هناك معايير شاملة حددتها منظمة الصحة العالمية لاعتماد مدينة الشارقة لتكون مدينة صحية عالمية من بينها أيضاً وجود التنمية الاجتماعية، مثل رعاية الأسرة وتصنيف الفئات السنية ومشروعات الاهتمام بالطفل والناشئة والفئات العمرية الأخرى والتعرف على واقع الأمراض المنتشرة بين الناس وخدمات البلديات وزيادة المساحة المزروعة في الشوارع لعامة ووجود حدائق تنتشر بين ربوع الأحياء السكنية، بل والأمن والأمان ووجود خطة للكوارث والأزمات بإخلاء مناطق بأكملها حال حدوثها ـ لا قدر الله».

السكري والتعداد السكاني

وأضاف المعلا، أن مدينة الشارقة نجحت وبقدر كبير خلال الفترة الماضية، أن تنفيذ العديد من المعايير التي اشترطتها المنظمة وكان من أهمها وأكثرها جهداً، الاستبيان الشامل الذي نفذ قبل من قبل الجهات الصحية وجامعة الشارقة حول مرض السكري وضغط الدم حيث تم إجراء العديد من الفحوص لـ 1000 أسرة من المواطنين والوافدين المقيمين على أرضها وذلك للتعرف إلى واقع المرض ومدى انتشاره، وعليه يتم وضع السياسات والإجراءات الصحية للتعامل معه، ومحاولة التقليل من المصابين به في المستقبل. وذكر أن الدراسة الميدانية تمت بالفعل من قبل متخصصين وباحثين مدربين تم تأهيلهم، وأجروا استبيانهم وكذلك فحوص حول السكري وضغط الدم والوزن وغيرها من البيانات المهمة في الدراسة، وستعلن نتائجها بصورة أشمل لاحقاً. وأشار نائب رئيس لجنة مساندة نائب رئيس المكتب التنفيذي واللجنة التنسيقية لانضمام الشارقة لبرنامج المدن الصحية، أن من بين المعايير التي نفذتها المدينة وأخذت حيزاً كبيراً من الجهد، التعداد السكاني، في الإمارة وشمل السكان والمساكن والمنشآت، وذلك كمعلومات جوهرية أساسية تصب في المقام الأول بتطوير الإمارة وتوفير المعلومات والأدوات التي تساعد صناع القرار والمؤسسات في الإمارة على وضع خططهم المستقبلية للعمل، وفي مقدمتها المعلومات المتعلقة بالسكان والمساكن والمنشآت، منوهاً بأن التعداد سيساعد إلى حد كبير في تطوير القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في الشارقة من خلال معرفة تركيبة ونوعية السكان واحتياجاتهم، ومدى توافقها مع الخطط الموضوعة من قبل مؤسسات ودوائر الإمارة.

وفد المنظمة لزيارة المدينة قريباً ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض