• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اكتشاف «جينوم» الخروف يكشف أسراره

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 07 يونيو 2014

توصل علماء إلى تحديد جينوم الخروف بعد ثماني سنوات من الجهود، ما كشف خصوصا أسرار نظامه الهضمي الفريد وسماكة صوفه. كذلك اكتشف الباحثون أن الخروف تفرع من الماعز وغيرها من الحيوانات المجترة قبل حوالي أربعة ملايين سنة.

وهذه الأبحاث التي شاركت فيها 26 مؤسسة للبحوث من ثماني دول أُجريت في استراليا ونشرت نتائجها في مجلة «ساينس» الأميركية. ومن شأن هذا التقدم أن يسمح بإجراء فحوص للحمض النووي للإسراع ببرامج الاختيار في الماشية، بما يساعد المربين على تحسين نوعية مواشيهم.

وسمح تحديد جينوم الخروف بالتعرف إلى الجينات التي تعطي الخراف كسوة الصوف لديها وكشفت الميزات الجينية لنظامها الهضمي التي تسمح لها بهضم الأعشاب ذات النوعية الرديئة ونباتات أخرى. وتحوي امعاؤها أربعة تجويفات.

كما كشف هذا البحث الصورة الأكثر اكتمالا حتى اليوم للتركيبة الحيوية المعقدة لهذا الحيوان، ما يفتح الطريق أمام تحقيق تقدم إضافي على صعيد أمراض تصيب هذه الحيوانات المجترة. وقارن الباحثون بين جينوم الخروف وذلك العائد للانسان ولحيوانات أخرى بينها الأبقار والخنازير والماعز. وقاد تحليلهم الى التعرف على مجموعة جينات مرتبطة بإنتاج الصوف وجينات أخرى تؤدي دورا في تطور معدتها الأولى، وهو تجويف خاص في المعدة يؤدي إلى تذويب المواد من النباتات للتمكن من هضمها.

ومع أكثر من مليار خروف في العالم بينها 70 مليون رأس في استراليا، قد يكون لهذه الدراسات اثر كبير في هذا القطاع نظرا إلى ان هذا الحيوان مصدر مهم للحم والحليب ومنتجات الصوف، بحسب الباحثين.

وبالإضافة الى الاستراليين، شارك باحثون أميركيون وبريطانيون وصينيون وفرنسيون ودنماركيون ونيوزيلنديون في هذا المشروع ايضا. (واشنطن-أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا